وأخيرا التقينا

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 10:07 مـساءً

تصوير محمد أبو غوش

بعد طول انتظار التقينا.. وكان الغروب يظللنا بأشعته البرتقالية التي تسحر العالم فتناشدنا اللحظة بأن نبقى، ونستنشق كل العبير الذي ينبثق من البيادر والتلال والإنسان. 

تتوالى المعاني وتتكثف الكلمات، فتصيغ النظرات كل الحكاية.. حكاية عشق للارض وللإنسان، وتسيطر علينا الآمال، فتسير خطانا على هدي احلامنا في اتجاه الشمس. 

 

 

التعليق