كيف يؤثر بطء تحميل الفيديوهات على حالتك النفسية؟

تم نشره في الخميس 18 شباط / فبراير 2016. 03:25 مـساءً
  • بطء الانترنت- (تعبيرية)

لندن- كشفت دراسة أن بطء التحميل عند مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الانترنت، تولّد لدى المرء حالةً من التوتر تشبه تلك الحالة التي يعيشها مشاهدو أفلام الرعب.

وبحسب موقع "هافينغتون بوست"، شركة اريكسون السويدية التي تمد شركات الهاتف الجوال بالمعدات التي تعمل على زيادة سرعة التحميل، اعتمدت في الدراسة على قياس معدل نبضات القلب ونشاط المخ وحركات العين لدى الأشخاص الذين يشاهدون مواد الفيديو من خلال الهاتف الجوال.

وخلال الدراسة، طلبت الشركة من بعض الأشخاص القيام بمهام ينبغي أن تتم بسرعة، فيما تتطلب المهام مشاهدة مواد فيديو بطيئة التحميل. ووفقاً للنتائج التي توصلت إليها اريكسون، فإن الأشخاص الذين خضعوا للتجربة عانوا من زيادة في معدل نبضات القلب بنسبة 38%.

وقالت الشركة السويدية في تقريرها ربع السنوي الذي تجريه على اتجاهات خدمة الانترنت عبر الهاتف الجوال، إنه في حالة استغرقت عملية التحميل أكثر من 6 ثواني، فإن التوتر الذي ينتج يساوي درجة التوتر التي تسببها مشاهدة أفلام الرعب أو حل المسائل الرياضية، وتزيد عن حالة التوتر التي تصاحب الانتظار في طابور المحاسبة بمحلات البقالة.

وقد أُجري الاختبار في الدنمارك التي تصنف بأنها إحدى البلاد التي تمد المستخدمين بأسرع خدمة انترنت في العالم، حيث تصل متوسط سرعة الخدمة إلى 23،3 ميغابت في الثانية، حسبما نقل باحثون بجامعة “آلتو” الفنلندية.

وذكرت اريكسون أن النسبة العالمية لمستخدمي خدمة الانترنت عبر الهاتف الجوال، قد ارتفعت 65% خلال الـ 12 شهراً الماضية.

وقالت الشركة السويدية، “حتى الدرجة المعقولة من تأخر عملية التحميل كان لها تأثير سلبي مضاعف على مقدمي خدمات المحمول، فقد نتج عنها تخلي المستخدمين عن خدمات شركاتهم والتوجه للشركات المنافسة”.

 

وخلصت نتائج التقرير إلى أن “تقديم خدمة ذات أداء جيد عندما يحتاج إليها العملاء يعد مفتاحاً رئيسياً لضمان الارتقاء بالعلامة التجارية للشركات”.

 

التعليق