"التعليم العالي": امتحان الكفاءة الجامعية شرط للتخرج

تم نشره في الجمعة 19 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي- (أرشيفية)

تيسير النعيمات

عمان - قرر مجلس التعليم العالي  خلال جلسة عقدها أمس برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي لبيب الخضرا، أن يكون امتحان الكفاءة الجامعية شرطاً للتخرج، والتأكيد على الجامعات بعدم تسليم وثائق التخرج لأي طالب لم يتقدم للامتحان.
ووافق على تعيين ماهر أحمد الحوراني في عضوية مجلس أمناء جامعة عمان الأهلية / فئة هيئة المديرين، وللمدة المتبقية من عمر المجلس. وعلى طلب جامعة جرش بتأجيل بدء دوام الطلبة للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2015 - 2016 حتى 21 الشهر الحالي.
ومنح "التعليم العالي" موافقته المبدئية على طلب جامعة اليرموك بإلغاء برنامجي دبلوم التربية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودبلوم الإدارة المدرسية والتقنية الحديثة اللذين تنفذهما شركة الكادر العربي لتطوير التعليم بموجب الاتفاقية مع الجامعة وذلك اعتباراً من بداية العام الدراسي 2016 - 2017.
كما منح موافقته المبدئية على استحداث كلية طب الأسنان في جامعة الحسين بن طلال، شريطة تزويد المجلس بخطة الإيفاد، وتوفير الدعم اللازم لهذا المشروع قبل البدء في التنفيذ، وتحقيق تعليمات ومعايير الاعتماد الخاص للتخصصات التي سيتم طرحها في الكلية.
ووافق مبدئيا أيضا على استحداث برنامجي ماجستير تخصص المحاسبة في جامعة مؤتة والملكية الفكرية وإدارة الابتكار بجامعة مؤتة، اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2016 - 2017، شريطة تحقيق معايير الاعتماد الخاص قبل بدء التدريس فيه، وعدم الاعلان عن قبول أي طالب الا بعد اعتماد التخصص اعتماداً خاصاً.
ووافق المجلس على تمديد المهلة التي تم منحها للطلبة العائدين من الجامعات اليمنية والذين قبلوا على بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2016/2015، لإحضار أوراقهم الثبوتية لمدة فصل دراسي واحد وهو بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2017/2016، شريطة عدم تخرجهم حتى استكمالهم لأوراقهم الثبوتية حسب الأصول.
على صعيد متصل، يستكمل "التعليم العالي" في جلسته المقبلة، مناقشة شروط قبول طلبة الدراسات العليا بالجامعات الأردنية بهدف تحسين وضبط مدخلات جودة التعليم العالي  في ظل توجه لرفع الحد الأدنى لمعدل القبول لتقدير جيد بدلا من المتوسط.

التعليق