"الأردنية للتوحد" تنظم ورشة عمل حول المشاكل السلوكية

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

عمان - نظمت الجمعية الاردنية للتوحد أمس ورشة عمل بعنوان "المشاكل السلوكية ذات المنشأ الحسي لمصابي التوحد" بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين أمل النحاس.
وتهدف الورشة التي تستمر يوما واحدا الى توعية الاهالي بالمشاكل الحسية لمصابي التوحد والاهتمام بحالتهم الصحية وخاصة معالجة الأسنان.
واشادت النحاس بدور الجمعية والخدمات التي تقدمها لرعاية الاطفال المصابين بالتوحد والنابعة من الرغبة في تقديم الخدمة واستمراريتها، مؤكدة اهمية الاسرة في رعاية هؤلاء الاطفال وتوضيح دورها في البرامج والخطط التربوية باعتبار الاسرة هي الاساس.
وتحدثت اخصائية العلاج الوظيفي وعلاج التكامل الحسي ميرفت جاسر خلال الورشة عن العلاج الوظيفي وتعريفه ودور المعالج الوظيفي والمشاكل السلوكية ذات المنشأ الحسي.
وشارك في الورشة ممثلون عن المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين والمراكز التي تعنى بمرضى التوحد ومختصون من الجامعة الاردنية.
يذكر ان التوحد هو اضطراب سلوكي يعيق استقبال الدماغ للمعلومات وكيفية معالجتها، ويؤدي إلى حدوث مشاكل لدى الطفل في كيفية الاتصال بمن حوله وخلل في اكتساب مهارات التعليم السلوكي والاجتماعي.-(بترا)

التعليق