"الوحدة الشعبية": قانون الانتخاب ضربة حقيقية للحياة الحزبية

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أعرب حزب الوحدة الشعبية عن تحفظه على مشروع قانون الانتخاب الذي أقرته اللجنة القانونية النيابية.
ورأى، في بيان أصدره عقب اجتماع لمكتبه السياسي أمس، أن مشروع القانون بصيغته التي تم إقرارها يؤكد "أن الحكومة غير جادة بإقرار قانون انتخاب ديمقراطي يشكل نقلة نوعية في الحياة البرلمانية على طريق تشكيل الحكومات البرلمانية".
وأبدى استياءه من تجاهل "قانونية النواب" للملاحظات حول مشروع القانون التي قدمتها القوى الحزبية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني، وعلى رأسها القائمة الوطنية التي تم تغييبها في المشروع.
واعتبر الحزب ذلك "ضربة حقيقية للحياة الحزبية، إضافة إلى الإبقاء على القائمة المفتوحة التي أضحت أشبه إلى الصوت الواحد، والعديد من الملاحظات الأخرى".
وبين أنه يرى في مقترح تقسيم الدوائر وخاصة ما يتعلق بمحافظة العاصمة وإربد والزرقاء "استهدافاً لمبدأ التمثيل النسبي وإعادة لإنتاج لقانون الصوت الواحد".
وقال إنه توقف أمام ما وصفه بـ"الإصرار الحكومي بالمضي في اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني رغم حديثها عن توفير بدائل، ابتداءً من الغاز القطري والجزائري مروراً بالميناء العائم وانتهاءً بالصخر الزيتي"، موضحا أنه يرى أن الهدف من هذه الاتفاقية "سياسي بامتياز، ويستهدف تكريس ربط الأردن سياسياً بالكيان الصهيوني وتكريس التبعية الاقتصادية له".
وشكك الحزب بجدية مجلس النواب لوقف هذه الاتفاقية، حيث "قام بعض النواب بتهريب النصاب" في جلسة خصصت لمناقشة هذه الاتفاقية.

التعليق