إنفانتينو واثق من حصوله على أكثر من نصف أصوات أفريقيا

تم نشره في الأربعاء 24 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • المرشحان جياني إنفانتينو (يمين) وطوكيو سيكسويل - (أ ف ب)

كيب تاون- يبدو جياني إنفانتينو على ثقة من نيله أكثر من نصف أصوات قارة افريقيا، على الرغم من أن الاتحاد القاري صادق على دعم غريمه الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في الانتخابات.
وقام إنفانتينو بزيارة خاطفة إلى جنوب افريقيا أول من أمس؛ حيث توجه إلى جزيرة روبن بناء على دعوة من منافسه طوكيو سيكسويل الذي أمضى 13 عاما مسجونا هناك خلال فترة الفصل العنصري وقال للصحفيين بعدها إنه واثق من حصوله على دعم كبير من القارة.
وقال الأمين العام للاتحاد الأوروبي للعبة للصحفيين "اعتقد أنني سأحدث تأثيرا في افريقيا. اعتقد أنني سأحصل على أكثر من نصف أصوات افريقيا".
وصادق الاتحاد الافريقي للعبة في وقت سابق هذا الشهر على دعم الشيخ سلمان وهو شخصية بحرينية بارزة، وذلك عقب استماعه لعروض قدمها أربعة مرشحين من بين الخمسة خلال اجتماع جرى في رواندا.
وبدأ إنفانتينو حملته في افريقيا في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي من القاهرة بلقاء قادة الاتحاد الافريقي للعبة في اليوم التالي لإعلان ترشحه وينهيها حاليا في الجزيرة التي سجن فيها نلسون مانديلا.
وأضاف إنفانتينو "الاتحاد الافريقي لا يمكنه تأييدي لكنني واثق في امتلاكي لعلاقات شخصية مع رؤساء اتحادات لكسب ثقتهم. زرت العديد من الدول وقضيت وقتا في مختلف اتحادات كرة القدم أكثر من أي مرشح آخر".
وتابع "أي انتخابات لا يمكن التنبؤ بنتيجتها لكن حينما تقضي وقتا مع أشخاص يمكنك معرفة من منهم يقول لك الحقيقة عندما يبلغك بتأييده. املك شيئا ملموسا لتقديمه لافريقيا".
ويملك الاتحاد الافريقي للعبة 54 صوتا ويمثل كتلة تصويتية ضخمة. وأعلن تأييده للشيخ سلمان لكن ذلك ليس ملزما لأعضائه.
وتصوت الاتحادات الوطنية الافريقية عادة في انتخابات الفيفا عكس تأييد الاتحاد القاري لأحد المرشحين.
ودعا سيكسويل منافسيه الأربعة في الانتخابات لزيارة السجن في جزيرة روبن قبل أيام من الانتخابات التي ستجري يوم الجمعة المقبل.
وقال سيكسويل "أردت أن أريهم أين لعبنا كرة القدم خلف خطوط العدو واين كان يتم ممارسة اللعبة في أبسط أشكالها. كان لدينا حراس في الأبراج يشهرون أسلحتهم نحونا لكن عندما نلعب يخفضونها ويتحولون لجماهير. كان من المهم للجميع الحضور للجزيرة وأخذ وقت للتفكير".
وكان سيكسويل الأمين العام لاتحاد كرة القدم للسجناء خلال فترة وجوده خلف القضبان.
وقال سيكسويل -الذي انتقده اتحاد بلاده للعبة بسبب حملته الانتخابية الباهتة- إنه مستمر في الانتخابات رغم افتقاره الواضح للمساندة.
وأضاف "سعيد لكوني المرشح الافريقي الوحيد في السباق. إنها قارة كبيرة يجب تمثليها وأنا سعيد لأني واحد من الخمسة الكبار (المرشحين). بالنسبة لي وبغض النظر عن الفائز.. فهذه مجرد حفلة طالما أن الفائز سيقود سفينة الفيفا بثبات".
وقال سيكسويل إنه سيكون سعيدا لصياغة تحالف مع إنفانتينو لكن الأمين العام للاتحاد الأوروبي للعبة والمولود في سويسرا رفض الفكرة.
وقال إنفانتينو "اعتقد أن الفيفا بحاجة لانتخابات ديمقراطية ورئيس جديد ينتخب بشكل شرعي وفقا لإجراءات شفافة وليس من خلال صفقات تبرم خلف الأبواب المغلقة".-(رويترز)

التعليق