"القومية واليسارية": مجلس النواب أقر "الانتخاب" بسرعة غير اعتيادية

تم نشره في الأربعاء 24 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- جدد ائتلاف الاحزاب اليسارية والقومية تمسكه بمطلب القائمة الوطنية المغلقة واعتماد نظام التمثيل النسبي الشامل، في قانون الانتخاب، على الرغم من مجلس النواب أقر "بسرعة غير اعتيادية".
ودعا إلى توسيع حجم التمثيل السياسي والاجتماعي في البرلمان، وعدم الانحياز في القرارات والقوانين لصالح شريحة محدودة بالمجتمع على حساب الفئات الاوسع.
وأشار، في بيان صحفي عقب اجتماع له أمس، إلى "عدم مبالاة مجلس النواب بالمقترحات الاصلاحية المقدمة من اكثر من جهة ومؤسسة وطنية".
وقال "كان الاحرى بالمؤسسة السياسية الرسمية الاستجابة لمطالب القوى السياسية والحزبية والنقابية" حرصاً على تطوير الحياة السياسية وانسجاماً مع متطلبات الاصلاح والانتقال نحو الديمقراطية التمثيلية.
كما دان الائتلاف فض اعتصام نفذه ممثلو أحزاب ونواب من قبل قوات الدرك أول ن أمس، والذي "تنصلت منه الحكومة فيما بعد بمحاولة لتجنب حالة السخط الشعبي" الواسع بسبب التراجع الرسمي المستمر عن اطلاق الحريات العامة بما في ذلك حرية التعبير.
وأشار إلى "تكرار قمع الحريات السياسية والنقابية يومياً وبأشكال مختلفة".
ودعا الائتلاف الأحزاب المنضوية فيه الى تركيز اهتمامها نحو القضايا المعيشية والتخفيف من المعاناة اليومية للمواطنين ومغادرة حالة اللامبالاة تجاه المشكلات المتفاقمة وتحديداً في القطاعات الاشدّ فقراً وحرمانا.
كما دان "سياسة الغموض وعدم الوضوح في التعامل مع قضية كبرى مثل اتفاقية الغاز مع العدوّ الصهيوني"، مطالبا الحكومة "بقرار واضح وصريح تستجيب فيه لمطالب القوى الشعبية والنخب السياسية والاقتصادية بإلغاء مشروع الصفقة وعدم الارتهان لقرارات العدوّ".
وحيا الائتلاف الانتفاضة الشبابية الفلسطينية وبسالتها وصمودها في وجه الاحتلال، كما حيا صمود المناضل المعتقل في سجون الاحتلال الصحفي محمد القيق.

التعليق