التحف الفنية أناقة متجددة في ديكور المنزل

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

منى أبو صبح

عمان- التحف الفنية ضرورية في أي منزل لما تضيفه من جمال وتألق على الأجواء، فتمنح زوايا المنزل شيئا من الخصوصية والفرادة التي يبرز فيها ذوقنا الخاص المختلف والمميز تماماً عن غيره من الأذواق، وهناك معايير وأفكار في اختيار التحف وترتيبها بشكل عصري.
نبدأ بإخلاء كل الرفوف والأماكن التي يمكن وضع التحف عليها نمسحها جيدا لإعادة ترتيبها، وليكن اختيارنا متوازنا للتحف، نتجنب التماثيل ونستخدم خيالنا لنصور ملاءمتها لمنزلنا وكيفية ترتيبها بشكل مبدع.
نتجنب ملء الرفوف بالتحف من الجوانب، بل نضع الأجمل منها في وسط الرف، وهو المركز الذي يجذب أولا انتباه أي شخص، ومن ثم نوزع باقي التحف على الجوانب بارتفاعات مختلفة ومبعثرة ونحرص على تنوع الألوان والأحجام ونبتعد عن وضع تحف متشابهة.
يمكننا استخدام أسلوب التداخل في عرض التحف، وهو ما يترك إحساسا بالغموض والعمق، ويكون ذلك من خلال إبراز بعض التحف الرئيسية، وإخفاء تحف أخرى خلفها، فلا يبرز من تفاصيلها إلا القليل.
وحتى نجعل منزلنا واحة للاسترخاء لا نكثر من شراء التحف، فتصفيف عدد كبير منها لا يوحي بالذوق، فالعبرة هي في حسن تصفيفها وإن كان عددها قليلا، بالنسبة للصور أو اللوحات لا نعلقها على الحائط بشكل مرتفع، كما لا نضع صورتين من الحجم نفسه إلى جانب بعضهما بعضا، لأن ذلك سيمنح الغرفة شكلا عموديا، كما أنها لا تبدو جميلة.
نبتعد عن ملء الطاولات بالتحف، يمكننا اختيار بعض الصناديق الجميلة والصغيرة أو الصواني المرتبة والأثرية واستبدالها بكل التحف مع نشر تحفة أو تحفتين بينها لإضفاء جو حيوي.
إن الرفوف العائمة أو البارزة هي من أفضل الأماكن التي يمكن أن تشمل تحف الزجاج والسيراميك والكتب واللوحات، وذلك عن طريق تنسيقها بتوازن وعناية من حيث الارتفاع والملمس واللون.

muna.abusubeh@alghad.jo

التعليق