سكان بالقطرانة يؤكدون و"الصحة" تنفي إصابة أطفال بأعراض مرضية

تم نشره في الاثنين 29 شباط / فبراير 2016. 12:08 صباحاً
  • مستشفى الكرك الحكومي - (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك- فيما يؤكد سكان في بلدة القطرانة بالكرك ومصدر طبي أن زهاء 100 طفل من مختلف الأعمار، راجعوا المركز الصحي في البلدة، بسبب ظهور أعراض مرضية عليهم، أبرزها ارتفاع بدرجات الحرارة وآلام في البطن، نفى  مدير صحة الكرك الدكتور زكريا النوايسة وجود أية حالات مرضية بين الاطفال في البلدة.
وأشار النوايسة أن اية حالات مرضية بأعداد كبيرة، تقوم المديرية بالكشف على المنطقة والأطفال حرصا على سلامتهم، معتبرا أنه من الممكن أن يكون عدد من الأطفال مصابين بنزلات البرد أو أمراض الأطفال العادية، إلا أنها لا تشكل حالة عامة.
غير أن سكانا في بلدة القطرانة أكدوا ان اطفالهم اصيبوا بحالة مرضية غير معروفة، وأن الاجهزة الطبية في البلدة
 تعاملت مع الحالات بشكل طبيعي.
وأشاروا الى ان الاطفال الذين تشمل اعمارهم من ستة أشهر إلى عشر سنوات اصيبوا  بحالة مرضية ظهرت اعراضها على شكل ارتفاع الحرارة، بالإضافة إلى آلام في البطن والتقيؤ.
وبين اهالي الاطفال ان العدد الذي راجع المركز الطبي في البلدة لا يشكل الا جزءا من العدد الكبير للأطفال بالبلدة الذين ظهرت عليهم الأعراض ورفض ذووهم إرسالهم للمركز الطبي للعلاج والكشف الطبي.
وطلب الأهالي من الأجهزة الرسمية بالمحافظة الكشف على منطقة القطرانة للتعرف على أسباب وجود حالات مرضية بتلك الأعراض وبأعداد كبيرة من بين أطفال البلدة.
وقال المواطن مصطفى بني عطية إن أربعة من أبنائه ظهرت عليهم أعراض مرضية تمثلت بارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى آلام في البطن وقيء، مشيرا الى ان العديد من أقاربه وجيرانه أصيب أطفالهم بأعراض مماثلة.
وبين أن أعمار اطفاله مختلفة من اشهر الى عشر سنوات، مؤكدا انه بعد ان علم بعودة بقية الاطفال من المركز دون ان تجرى لهم أية فحوصات طبية، آثر أن يبقي اطفاله بالمنزل ويقوم بنفسه بإعطاء الاطفال الادوية الخاصة بارتفاع الحرارة من المسكنات، بالإضافة إلى المضادات الحيوية المتوفرة بالمنزل.
وأبدى مخاوفه من يكون وجود البلدة وسط العديد من المصانع وخصوصا مصانع المواد الكيماوية تأثيرا في الاوضاع الصحية على السكان في البلدة، مؤكدا ان قطاعا واسعا من سكان البلدة يعانون من أشكال مختلفة من الأمراض التنفسية والحساسية. 
وأكد المواطن آدم علي من سكان بلدة القطرانة أنه كشف وجود أعراض مرضية على أطفاله الثلاثة، وهم صغار السن بارتفاع درجة الحرارة وآلام بالطن، لافتا إلى انه قام بنقلهم الى المركز الصحي في البلدة الذي قام بالكشف الحسي عليهم وأعطاهم ادوية مسكنة وخافضة للحرارة وأعادهم للمنرل.
وبين ان وجود حالات مرضية بين الاطفال بأعداد كبيرة يجب ان تتبعه مراقبة ومتابعة من قبل الجهات المعنية، والتعامل مع هذه المشكة بشكل حذر حرصا على مصلحة الاطفال، مشيرا الى ان عدم اهتمام الأجهزة الرسمية بالحالات المرضية يدلل على الاهمال الذي تعاني منه بلدة القطرانة في مختلف المجالات.
وقال المواطن عودة الاصفر إنه قام  بإدخال اثنين من أطفاله الى مستشفى الكرك بعد أن ظهرت عليهم أعراض ارتفاع الحرارة وآلام بالبطن دون أن يقدم لهم المركز الصحي أي علاجات مناسبة، لافتا إلى أنه لا يعلم السبب الحقيقي لمرض الأطفال وبقية أطفال البلدة.

التعليق