مقتل 20 شخصا بهجوم انتحاري شرق بغداد

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

بعقوبة - قتل 20 شخصا على الاقل وأصيب حوالي 40 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف امس مجلس عزاء لاحد مقاتلي الميليشيات الشيعية في بلدة المقدادية، شمال شرق بغداد، حسبما افادت مصادر محلية وأمنية.
وقال صادق الحسيني رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى لفرانس برس ان "عشرين شخصا قتلوا وأصيب 40 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مجلس عزاء وسط المقدادية" شمال شرق مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).
وأضاف أن "الهجوم وقع بعد ظهر اليوم (امس) مستهدفا مجلس عزاء احد وجهاء عشيرة بني تميم" المختلطة التي تضم السنة والشيعة.
وأكد ضابط في الجيش تفاصيل الهجوم وحصيلة الضحايا مشيرا الى ان الهجوم وقع نحو 3,30 بعد الظهر (12,30 تغ).
واكدت مصادر طبية في مستشفيات المقدادية وبعقوبة الحصيلة.
ولم تعلن اي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الهجوم الذي وقع غداة هجوم انتحاري استهدف منطقة شيعية في بغداد واعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنه.
وتعد ديالى من المناطق المتوترة وتشهد اعمال عنف شبه يومية.
وشهدت المقدادية، في 11 كانون الثاني (يناير) الماضي، هجوما مزدوجا بعبوة ناسفة اعقبها تفجير انتحاري بسيارة مفخخة ما أدى الى مقتل 20 شخصا وإصابة عشرات بجروح.
ورغم إعلان مصادر امنية عراقية "تحرير" محافظة ديالى من تنظيم داعش في كانون الثاني (يناير) 2015 الا ان هذا لم يوقف هجمات المتطرفين. -(ا ف ب)

التعليق