الاحتلال يمنع وفدا برلمانيا بلجيكيا من دخول غزة

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً


رام الله - أصدر ستة نواب بلجيكين أمس، في رام الله ، بيانا يدينون فيه منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخولهم لقطاع غزة والذي كان مقررا بالامس، بترتيب من وكالة الأونروا لزيارة قطاع غزة والالتقاء بنظمات المجتمع المدني.
وجاء في البيان الذي صدر باسم الاعضاء والذين يمثلون مختلف القوى السياسية الممثلة في البرلمان البلجيكي،  من ائتلاف الأغلبية التي تحكم مملكة بلجيكا والمعارضة ، أن الوفد موجود في فلسطين بدعوة من المجلس التشريعي لقسم فلسطين في مجموعة بلجيكا للاتحاد البرلماني الدولي ، إنه كان مقررا في إطار مهمة العمل للوفد والذي شمل لقاءات سياسية وجولات ميدانية ، زيارة قطاع غزة .
وأضاف البيان أن غزة والتي تشكل جزءا من الدولة الفلسطينية، تضم في مساحتها البالغة 360 كم، قرابة مليون و800 ألف فلسطيني، وأنها منذ العام 2007 معزولة بحصار شامل تفرضه دولة إسرائيل ويدينه المجتمع الدولي .
ويستعرض البيان نتائج الحصار المفروض على غزة في كافة مناحي الحياة ، كما جاء في تقرير مكتب تنسيق الشؤون الانسانية للأمم المتحدة.
ويتساءل النواب البلجيكيون في ختام بينهم "هل كانوا يعملون على إخفاء شيء ما؟" مضيفا أن النواب لن يتوقفوا عند هذا الحد "لقد أخبرنا السلطات البلجيكية بهذا الوضع الذي لايمكن قبوله وأنه لايحق لدولة إسرائيل أن تقوم بهذا التصرف والذي يشكل خرقا للاتفاقيات الدولية".

التعليق