وفود رسمية وشعبية تزور بيت عزاء الشهيد راشد الزيود

تم نشره في الأحد 6 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • والد الشهيد الرائد راشد الزيود يتقبل التعازي في بلدة الهاشمية-(الغد)

الزرقاء- أمّت ديوان عزاء الشهيد الرائد راشد حسين الزيود أمس، وفود رسمية وشعبية قدمت واجب العزاء، باستشهاد ابن الاردن البار الذي استشهد وهو يقاوم الزمرة الإرهابية دفاعا عن الوطن.
وزار وفد من جمعية الحوار الديمقراطي الوطني برئاسة الوزير السابق محمد داودية، ديوان عشائر الزيود لتقديم واجب العزاء، وذوي الشهيد البطل الرائد راشد حسين الزيود.
وأكد داودية "الاعتزاز بالشهيد وجميع رفاقه الابطال من منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الذين يسهرون على أمننا وأمن الوطن واستقراره وممتلكاته"، مبينا أن "الأردن استشهد فيه ملوك ورؤساء وزارات وسفراء وأبناء قادة عسكريين وأبناء العسكر وفي الأردن فقط يواري الملكُ الشهداء الثرى ويذرف عليهم الدموع ويقول ان الشهيد راشد ابني".
وقال "نسجل لرجال مخابراتنا المحترفين، انهم كانوا على الموعد العظيم عندما رصدوا طغمة الاجرام وتابعوها بعيون الصقور، ونسجل لجنودنا الشجعان راشد وإخوانه انهم كانوا على اعلى درجات الجسارة والشهامة فسحقوا رأس الأفعى وذنبها".
كما زار بيت العزاء وفد يمثل صناعيي محافظتي الزرقاء والمفرق برئاسة رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، الذي اكد ان القطاع الصناعي في محافظة الزرقاء يقف خلف القيادة الهاشمية والجيش العربي وكافة المؤسسات الأمنية في حملتها ضد الإرهاب.
وبين حمودة ضرورة تحقيق رؤى جلالة الملك الذي يوجه الحكومة بشكل مستمر على تحفيز الاستثمارات في كافة القطاعات، حيث طالبت غرفة صناعة الزرقاء ومازالت تؤكد على ضرورة تطوير البيئة الاستثمارية وزيادة الاستثمار في المناطق الأشد فقراً لزيادة فرص العمل في هذه المناطق، ومساعدة الشباب على الانخراط في العمل والإنتاج، لتفويت الفرصة على الزمر الإرهابية والمشبوهة التي تستقطب بعض الشباب وخصوصا العاطلين عن العمل، داعيا ابناء الشعب للوقوف صفاً منيعا ضد المؤامرات وإشعال الفتن التي تحاك ليلاً نهاراً سراً وجهارا. كما زارت بيت العزاء، وفود من جامعات رسمية وخاصة، وقدمت العزاء لوالد الشهيد وعشيرته ومؤكدين وقوفهم خلف الراية الهاشمية دفاعا عن الاردن وثراه الطهور.-(بترا)

التعليق