خالد يدعو لإعادة الاعتبار لقرارات المجلس المركزي

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً


رام الله-  دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب الساسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الذكرى السنوية الأولى لقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في دورته ، التي انعقدت في الاسبوع الأول من آذار (مارس) من العام الماضي ، الى احترام تلك القرارات باعتبارها ملزمة وواجبة التنفيذ ولا يمكن اختصارها بمطالبة الجانب الإسرائيلي بسحب قواته الى المواقع ، التي كانت تتمركز فيها قبل الثامن والعشرين من  أيلول (سبتمبر ) العام 2000  والامتناع عن دخول واقتحام المدن
الفلسطينية.
وذكر أن المجلس المركزي في دورته تلك قبل عام كان قد قرر في ضوء مواصلة اسرائيل نشاطاتها الاستيطانية غير الشرعية وفقا للقانون الدولي، ورفضها ترسيم حدود الدولتين على حدود الرابع من حزيران (يونيو) العام 1967، وتنكرها لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة إضافة إلى رفضها الإفراج عن الأسرى، وحجز وقرصنة أموال الشعب الفلسطيني وتصعيد الاعتداءات والاغتيالات والاقتحامات واستمرار حصار قطاع غزة ، تحميل سلطة الاحتلال (إسرائيل) مسؤولياتها كافة تجاه الشعب الفلسطيني في دولة فلسطين المحتلة كسلطة احتلال وفقاً للقانون الدولي ووقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي في ضوء عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة بين
 الجانبين .-( وكالات)

التعليق