"تضامن" تطالب الأعيان بإقرار منح إذن الإقامة لأبناء الأردنيات

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2016. 08:55 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 7 آذار / مارس 2016. 08:56 مـساءً
  • جانب من تقديم طلبات أبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب بدائرة الأحوال المدنية العام الماضي- (تصوير: ساهر قداره)

عمان-الغد- قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" إن إصرار مجلس الأعيان على عدم منح إذن الإقامة لأبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب يطيح بإمكانية تطبيق أغلب الامتيازات التي قررتها الحكومة لهم.

وأشارت الجمعية في بيان صحفي إلى أن مجلس الأعيان أعاد للمرة الثانية مشروع القانون المعدل لقانون الإقامة وشؤون الأجانب، مع إصراره على شطب الفقرة (ز) من المادة 26، التي أضافها مجلس النواب وبموجبها يمنح أولاد الأردنيات المتزوجات من أجانب إذن إقامة في المملكة.

وذكرت أن قرار مجلس الأعيان من الناحية الفعلية يجعل التطبيق العملي للامتيازات التي قررتها الحكومة لأبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب ضرب من المحال، خاصة فيما يتعلق بالتعليم والصحة والعمل والتملك، لأن التمتع بهذه الحقوق يستوجب الإقامة.

وطالبت "تضامن" بتبني توجه مجلس النواب الذي أصر على إضافة الفقرة (ز) من المادة 26 من مشروع القانون المعدل، قائلة إنه "لا يمكن قبول وجود تمييز في المعاملة ما بين أبناء الأردني وأبناء الأردنية".

ودعت الجمعية مجلس الأعيان إلى "التراجع عن قراره وإقرار الفقرة التي أضافها مجلس النواب بمنح إذن الإقامة لأبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب، من أجل ضمان حصولهم على الإمتيازات دون أن تواجههم معيقات وعلى رأسها إذن الإقامة".

وقالت "إن حرمان أبناء الأردنيات من الإمتيازات التي تم إقرارها لهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة تمثل انتهاكاً لحقوق الطفل ومخالفة صريحة لتوجهات الدولة الأردنية في تبني قرار منح الامتيازات التي تشكل ضمانة للأردنيات حفاظاً على لم شمل أسرهن وتمتعهن بالطمأنينة وتكافؤ الفرص طبقاً لأحكام الدستور".

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »احقاق الحق (سائدة)

    الاثنين 7 آذار / مارس 2016.
    منح الاقامه هو احقاق للحق .فنحن نبقى على اعصابنا دوما ونسال ماذا لو لم يجددو الاقامه هاذا العام .اين نذهب ؟منح ابنائنا الاقامه هو منح الامان لنا وعدم القلق من المستقبل.