عادات "صباحية" ينبغي اتباعها

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • ينبغي أن يوضع المنبه بعيدا عن متناول اليد - (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان - تمر بحياة المرء العديد من النصائح التي يجب عليه اتباعها في أوقات معينة أو عند ظروف معينة. فعلى سبيل المثال، يرى موقع “PTB” أن وجبة الإفطار من أهم الوجبات اليومية التي يجب على المرء الحرص على الحفاظ على تناولها.
ومن خلال التجربة، فقد ثبت صحة تلك النصيحة، وذلك لما تحمله وجبة الإفطار من فوائد متعددة للمرء.
إلى ذلك، هنالك العادات الصباحية التي يتبعها المرء الذي يعد ناجحا في حياته والتي من خلال تطبيقها نكون قد سعينا لتحقيق نجاحات مشابهة لتلك النجاحات التي قاموا بتحقيقها وما يزالون:
- تجنب أن تبدأ يومك من دون إحماء خفيف: يحتاج جسم الإنسان لنوع من التنشيط يفوق ذلك التنشيط التلقائي الذي يقوم به معظم الناس من مط الجسد وما شابه. لذا حاول أن تعود نفسك على ممارسة شيء من التمارين الرياضية الخفيفة التي يمكن للمرء أن يقوم بها وهو ما يزال في سريره كتحريك الذراعين للأعلى والأسفل وتحريك منطقة الخصر يمنة ويسرة بشكل خفيف ليبدأ الجسد باستعادة نشاطه.
- تجنب الضغط على زر “غفوة” في المنبه: عندما يستيقظ المرء على صوت رنين المنبه لديه فإنه يكون أمام خيارين؛ إما أن يضغط زر “الغفوة” الذي يجعل المنبه يعاود الرنين بعد مدة معينة كعشر دقائق مثلا، وعندها سيفقد فرصة الاستيقاظ بنشاط وليجد قوة الإرادة لديه في أقصى درجاتها. أو يختار ما يختاره الناجحون الذين يبدأون بالاستيقاظ وذلك حرصا على وقتهم وعلى ما يطمحون لتحقيقه. لذا عود نفسك على أن تضع المنبه بعيدا عن متناول يدك بحيث لو أردت إيقافه فسيكون عليك أن تغادر سريرك لتصل للمنبه، فهذه الطريقة تضمن لك أن تقلل من لجوئك لزر “الغفوة”.
- تجنب ترك أجهزتك الإلكترونية بجانب سريرك: يعد استخدام الأجهزة الإلكترونية المختلفة (الهاتف الذكي، الكمبيوتر اللوحي، أو الكمبيوتر المحمول) من أسوأ العادات التي يمكن للمرء أن يتبعها. فالبدء بقراءة الرسائل الإلكترونية وتفقد مواقع التواصل الاجتماعي يمنع العقل من الحصول على فترة الاستيقاظ التدريجي التي يحتاجها للبدء بعمله على النحو الصحيح. فضلا عن هذا، فإن إنارة شاشات تلك الأجهزة في الليل تجعل الجسد يشعر وكأننا ما نزال في نهار ذلك اليوم وبالتالي يجد المرء صعوبة في الاستغراق بالنوم.
- تجنب تناول أطعمة غير مناسبة صباحا: هل تبدأ يومك بتناول فنجان من القهوة؟ أو ربما أسوأ من هذا كأن تتناول أحد أنواع الحبوب المغلفة بالسكر التي يضاف لها الحليب. فتلك الأنواع من الأطعمة والمشروبات تقوم بمنح الجسم دفعة سريعة من الطاقة لكنها لا تلبث أن تزول بعد وقت قصير، وبالتالي فإن المرء لم يحصل على حاجته من وجبة الإفطار التي يتناولها. لذا يجب أن يحرص على اختيار الأطعمة التي تمده بالطاقة وتشعره بالشبع في الوقت نفسه.

التعليق