المرصد السوري: الشيشاني ما يزال حيا

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 09:52 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 10 آذار / مارس 2016. 09:39 مـساءً
  • أبو عمر الشيشاني القائد العسكري بتنظيم داعش

عمان-الغد- قال نشطاء سوريون إن القيادي الكبير في تنظيم داعش أبو عمر الشيشاني، أصيب بجروح خطيرة في غارة جوية أميركية، استهدفته الأسبوع الماضي في شمال شرق سوريا ولم يقتل كما رجح مسؤول أميركي.
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن نشطاء أنهم علموا من مصادر داخل التنظيم أن الشيشاني "أصيب بجراح خطرة جراء استهداف موكبه من طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي بريف الحسكة الجنوبي وتم نقله إلى ريف الرقة حيث استدعى التنظيم طبيبا مختصا بجراحة الأوردة من جنسية أجنبية لعلاجه".
وكانت "فرانس برس" نقلت في وقت سابق عن مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الشيشاني "قتل على الأرجح مع 12 مقاتلا آخرين" من التنظيم الجهادي في غارة أمريكية استهدفتهم في الشدادي شمال شرق سوريا في الرابع من آذار الجاري.
بالمقابل أكد المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك أن غارة استهدفت الشيشاني، لكنه رفض إعطاء تفاصيل إضافية.
وأبو عمر الشيشاني، واسمه الحقيقي ترخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي هو شيشاني من جورجيا، ومعروف بلحيته الكثة الصهباء ويعد من كبار القادة العسكريين في تنظيم "داعش".
وكانت الإدارة الأميركية عرضت مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لكل من يقدم معلومات تقود للقبض عليه أو قتله.
على صعيد متصل، سلّم عنصر منشق عن تنظيم "داعش"، وثائق تتضمن بيانات شخصية لـ22 ألفا من عناصر التنظيم، تشمل أسماءهم الحقيقية، والمستعارة، وعناوينهم، وأرقام هواتفهم، وجنسياتهم، وفق ما أعلنت شبكة "سكاي نيوز" التلفزيونية البريطانية الأربعاء.  وقالت "سكاي نيوز" إن العنصر المنشق، سرق قبل هروبه، هذه البيانات من رئيس شرطة الأمن الداخلي في التنظيم، وسلمها للشبكة الإخبارية البريطانية على وحدة ذاكرة الكترونية.
وأوضحت الشبكة أن هذه البيانات مصدرها استمارات الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية ملأها المتطرفون أنفسهم وهم موزعون على 51 جنسية.
وبحسب صور لبعض من هذه الاستمارات نشرتها "سكاي نيوز" فكل منها يشتمل على 23 خانة تبين على سبيل المثال اسم المنضم إلى التنظيم واسم عائلته واسمه الحركي واسم أمه وفصيلة دمه وتاريخ ولادته وجنسيته وحالته الاجتماعية وعنوانه وهاتفه ومكان إقامته وعمله السابق ومهاراته وتحصيله الدراسي ومدى إلمامه بالشريعة وما إذا كانت له خبرات قتالية والدول التي عبرها للوصول إلى سوريا وتاريخ دخوله ومن أوصى به.  (وكالات)

التعليق