خبراء: حماية حقوق الملكية الفكرية معايير أساسية لجذب الاستثمار

تم نشره في الأحد 13 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • جانب من الندوة حول التجربة الإماراتية في حماية حقوق الملكية الفكرية ورؤية دولة الإمارات 2021 - ( من المصدر)

طارق الدعجة

عمان – أكد خبراء ان حماية حقوق الملكية الفكرية تعتبر من معايير جذب الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي.
وقال الخبراء، خلال ندوة نظمها الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية بالتعاون مع غرفة صناعة عمان حول التجربة الإماراتية في حماية حقوق الملكية الفكرية ورؤية دولة الإمارات 2021، أن المستثمر عندما يقرر اقامة مشروع في بلد معين ينظر إلى أمور عدة اهمها ترتيب البلد في تقارير التنافسية العالمية من حيث اجراءات تراخيص وبدء العمل وحماية حقوق الملكية الفكرية.
وأكد مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، اللواء الدكتور عبدالقدوس
عبد الرزاق العبيدلي، ان لدى دولة الإمارات مقومات قادرة على مساعدة الإمارات في توفير بيئة محفزة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار مثل مقومات الخبرات وحوافز الاستثمار والمؤسسات التعليمية والتشريعات.
وبين العبيدلي أن رؤية 2021 تتمثل بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم في حماية حقوق الملكية الفكرية، مؤكدا ان تنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني لا يكون الا من خلال تعزيز مختلف جوانب الحماية للملكية الفكرية واتخاذ اجراءات حاسمة وحازمة في هذا المجال.
وعرض الدكتور العبيدلي رؤية دولة الإمارات 2021 والتي ركزت على العلوم والتكنولوجيا والابتكار وصولا الى ان دولة مبتكرة وصناعية في العام 2050.
واوضح العبيدلي ان الاستراتيجية الوطنية للابتكار ركزت على 7 قطاعات مهمة وحيوية مثل الطاقة المتجددة والنقل والتعليم والصحة والمياه والتكنولوجيا والفضاء.
وقال ان تنفيذ الاستراتيجية سيتم من خلال 4 مسارات هي ايجاد بيئة محفزة للابتكار وتطوير الابتكار الحكومي ودفع القطاع الخاص نحو الابتكار وبناء افراد يمتلكون مهارات عالية في الابتكار، مبينا انه تم تخصيص 1 % من مصروفات الحكومة لغايات دعم مشاريع الابتكار
وقال رئيس رئيس مجلس أمناء الاتحاد العربي للملكية الفكرية (الأردن)، العين الدكتور محمد الحلايقة، إن تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في حماية الملكية الفكرية والابتكار تعتبر مميزة على مستوى المنطقة.
واشار الحلايقة إلى اهمية الاستفادة من التجربة الإماراتية في حماية حقوق الملكية الفكرية، خصوصا وانها تعتبر من معايير جذب الاستثمار التي تعكس مدى حماية الابداع.
وأكد الحلايقة عمق العلاقات التي تربط الأردن بدولة الإمارات على جميع المستويات، داعيا الى ضرورة استغلال العلاقات القوية لتعزيز التشابك والترابط بين مؤسسات كلا البلدين.
وقال رئيس الفرع الاقليمي للاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية / فرع الأردن، اسامة موسى البيطار، ان حماية حقوق الملكية الفكرية يعزز النمو الاقتصادي ويزيد من الحوافز والفرص التي تولد فرص العمل.
وقال رئيس غرفة صناعة عمان، العين زياد الحمصي، إن حقوق الملكية الفكرية تحظى حاليا باهتمام كبير في مختلف دول العالم، ومنها الأردن؛ حيث أن تفعيل قانون حماية الملكية الفكرية من شأنه أن ينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني، من خلال زيادة ايرادات الدولة من ضريبة الدخل والمبيعات والجمارك، وزيادة فرص العمل.
واشار الحمصي الى معاناة القطاع الصناعي من وجود بعض المنتجات المقلدة متدنية الجودة لصناعات وطنية في الاسواق المحلية، والتي يتم تسويقها على أنها اصلية، ما يؤثر سلبا على الصناعة الوطنية، هذا عدا عن المنافسة غير العادلة حيث انها تباع بأسعار اقل بكثير من المنتجات الاصلية.
من جانبه، أكد المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الدكتور احمد نصيرات ان تعزيز قيم الاحترام المتبادل واحترام النظام والقانون والمساواة بين المواطنين واحترامهم بعيدا عن مذاهبهم وجنسيتهم اركانا اساسية للنمو والتقدم في المجالات كافة بما فيها مجالات الاقتصاد والصناعة.
واشار إلى أن بيئة الابداع تصنع مؤسسات عالمية المستوى وأن حماية الابداع هي حقوق الملكية الفكرية.
بدوره، عرض أمين السر العام لجمعية الإمارات للملكية الفكرية عبد الرحمن المعيني تجربة شرطة دبي في مجال الملكية الفكرية، مشيرا إلى أن التميز والابتكار منهج في تطوير كافة مجالات العمل الحكومي.

التعليق