حميد الدين: الإنترنت إكسير الريادة والإبداع

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

ابراهيم المبيضين 

عمان- قال الرئيس التنفيذي لصندوق "أويسس 500" – الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا-  يوسف حميد الدين يوم أمس بأن انتشار الإنترنت اصبح ضرورة كبيرة كبنية تحتية لمختلف القطاعات الاقتصادية، وأساس لتسهيل الأعمال والنمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية.
وأكد حميد الدين بأن انتشار الإنترنت يرتبط ارتباطا وثيقا بتشجيع وتحفيز ريادة الأعمال والابداع، مؤكدا بأن كثيرا من الافكار والمشاريع التقنية العالمية ظهرت وكبرت وساهمت في الاقتصاد بوجود شبكة الإنترنت.
وقال حميد الدين، في تصريحات صحفية لـ "الغد" بأن صندوق "اويسس 500" تجربة مهمة لريادة الأعمال في المملكة والمنطقة العربية، وان هذه التجربة كغيرها من التجارب واجهت العديد من التحديات لا سيما في مجال اقبال المستثمرين على الاستثمار، خصوصا في الشركات الريادية الناشئة في مراحلها الأولية كونها تعتمد على الفكرة.
وقال إن الصندوق استطاع منذ انطلاقته في العام 2010 في الأردن ان يستثمر في 127 شركة ريادية معظمها تعمل في مجال تقنية المعلومات والعالم الرقمي.
واشار إلى أن الصندوق استثمر قرابة الـ 5.3 مليون دولار في هذه الشركات، مؤكدا بان على الجميع ان يدرك أهمية ريادة الأعمال لبلد مثل الأردن وبأن هذا المفهوم سيشكل مستقبل الاقتصاد والنمو الاقتصادي اذا ما تكاتفت الجهود من قبل جميع الاطراف، حاضنات الأعمال ومسرعات الأعمال، والصناديق الاستثمارية والحكومة لدعم هذه التوجه والاستثمار في الشركات الناشئة.
وقال يجب التركيز أكثر على جذب الاستثمارات وتشجيع المستثمرين على الاستثمار في الشركات الريادية، وهذا يحتاج إلى تكاتف الجهود والتعاون بين جميع الجهات من حكومة وقطاع خاص ومستثمرين، لافتا إلى أهمية الخطوات الحكومية اليوم لإزالة الحد الأدنى للاستثمار لغير الأردنيين (وكان يبلغ 50 ألف دينار)، وهذا القرار أيضا سيكون له أثر ايجابي مهم على جلب الاستثمار للشركات الريادية والناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
كما اشار إلى أهمية اتخاذ قرار بإتاحة الفرصة لصندوق كـ "اويسس 500" بالتسجيل كمدير لمحفظة استثمارية داخل الأردن، حيث ينطوي الصندوق ويعمل اليوم كشركة.
كما أكد أهمية تغيير ثقافة الاستثمار في الشركات الريادية القائمة على الافكار، وتشجيع المستثمرين على الاستثمار في مثل هذه الشركات لان الفرصة كبيرة أمام الأردن ليقود المنطقة في هذا المضمار.
وشركة "أويسس 500" شركة معنية بتسريع الأعمال للشركات الريادية الناشئة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي، من خلال إيجاد منصة جديدة للريادة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتم من خلالها مساعدة الرياديين الطموحين على إطلاق شركاتهم من خلال المعسكر التدريبي الذي يوفر التوجيه الضروري لكيفية إنشاء شركة بما يشمل الأمور المالية والتسويق وإنشاء خطة عمل مناسبة وغيرها من مقومات النجاح المهمة
كما يعمل الصندوق على توفير الاستثمار في المراحل المبكرة من عمر المشروع بما يشمل التمويل النقدي من "اويسس 500"، إضافة الى فترة حضانة وتسريع للشركات التي يتم الاستثمار فيها لمدة 100 يوم بما يشمل التدريب والتوجيه والمتابعة والارشاد وتقديم الخدمات الاستشارية والنصح اضافة الى المكاتب، الإنترنت، الخدمات المكتبية، وغيرها.
ويعمل الصندوق على مساعدة الشركات في الحصول على استثمارات إضافية لاحقة من خلال شبكة كبيرة من المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين، إضافة الى إمكانية الحصول على استثمارات إضافية من "اويسس 500"، كما يقدم الصندوق إمكانية الدعم والاستثمار للشركات التي تهدف الى التوسع والنمو.
وتوج الصندوق مسيرته مؤخرا بإطلاق مسار جديد للصناعات الإبداعية ليتمم بها دعمه لقطاعات جديدة الى جانب قطاع تقنية المعلومات والمحتوى الرقمي.

التعليق