قصر الثقافة يعتذر عن استضافة اجتماع "عمومية المهندسين"

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- اعتذرت إدارة قصر الثقافة في مدينة الحسين للشباب عن استضافة اجتماع للهيئة العامة لصندوق التقاعد في نقابة المهندسين، كان مقررا عقده أمس، لبحث مشروع التعديلات المقترحة على نظام التقاعد.
وقررت النقابة، في بيان صحفي أمس، بعد إبلاغها بالقرار، إرجاء الاجتماع إلى موعد لم تحدده.
وكانت "ملاسنات" بين عدد من المهندسين، أدت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، إلى تعليق اجتماع الهيئة العامة الاستثنائي الخاص بصندوق التقاعد، والاكتفاء بعرض الدراسة الاكتوارية.
وقالت النقابة، في بيانها، إنها "فوجئت بالاعتذار عن تأجير القاعة للنقابة بحجة أن التيار الكهربائي مقطوع عن المبنى نتيجة خطأ مقاول في أعمال بناء مجاورة، وأن إصلاحه سيتطلب أياما".
وأشارت الى أنها تقدمت بطلب ايجار القاعة منذ وقت مبكر، معزز بتعهد بالدفع وحصلت على نسخة من كتاب محافظ العاصمة الموجه إلى قائد أمن اقليم العاصمة "يطلب فيه اتخاذ الاجراءات الأمنية اللازمة".
وبينت "المهندسين" أنها عرضت على إدارة "القصر" إصلاح العطل مع شركة الكهرباء، لكن الإدارة "رفضت العرض"، موضحة انه عند مراجعة النقابة لشركة الكهرباء للاستفسار عن العطل الحاصل في التيار المزود للمبنى أفادت الشركة بأنها "لم تبلغ عن أي عطل وأن التيار الكهربائي المزود لقصر الثقافة ليس فيه أي مشكلة".
وانتقد البيان "استعمال هذه الأساليب في منع الأنشطة والفعاليات" الذي يفترض بحسب وصف النقابة "انتهى مع انتهاء الأحكام العرفية، وتشكل نقطة سوداء في سجل الجهات الرسمية وأحكام المادة 3 لقانون الاجتماعات العامة وتعديلاته الذي يفيد بأن الاجتماع لا يحتاج  لأي موافقة أو ترخيص من أي جهة كانت سواء حكومية أو أمنية".
وحملت "المسؤولية الكاملة عن تعطيل أعمالها للجهات الرسمية والأجهزة التي قامت بإعاقة عقد الاجتماع".

التعليق