إسرائيل تعرض على بوتين خطوطها الحمراء بشأن سورية

تم نشره في الجمعة 18 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -(رويترز)

برهوم جرايسي

الناصرة-  قالت مصادر إسرائيلية أمس الخميس، إن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين رفلين، عرض على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائهما في الكرملين أول من أمس، "خطوط إسرائيل الحمراء" بكل ما يتعلق بسورية، في حين، أعرب بوتين لرفلين عن "التزام روسيا العميق، تجاه أمن إسرائيل"، خاصة بمسبب كثرة الروس الذين يعيشون في إسرائيل.
وحسب ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الخط الاحمر الاول هو القرار الاسرائيلي بمنع تواجد قوات عسكرية ايرانية على حدود اسرائيل الشمالية. أما "الخط الاحمر الثاني"، الذي طرح عدة مرات بين رفلين وبوتين، سواء بشكل مباشر أم غير مباشر، هو نية اسرائيل عدم الانسحاب من مرتفعات الجولان السوري المحتل، وطلبها بان يعترف في كل تسوية بين الاطراف المتقاتلة بسيطرة اسرائيل في مرتفعات الجولان، بهذه الوسيلة أو تلك.
وعرض رفلين على بوتين نية اسرائيل الحفاظ على أجهزة التنسيق بين جيش الاحتلال الاسرائيلي والقوات الروسية، منعا لصدامات غير مقصودة، كما طلب من الرئيس الروسي تأييد قرار في الامم المتحدة بإعادة قوة المراقبين الدوليين الى مرتفعات الجولان، والتي كانت تشكلت في اعقاب حرب يوم الغفران في 1973 وتركت المنطقة في اثناء الحرب
 الأهلية.
أما بوتين بالمقابل أبلغ  رفلين برسائل الالتزام الروسي العميق بأمن اسرائيل وأمن سكانها، وذلك لان الكثيرين من مواطني بلاده هاجروا اليها، وكثيرين آخرين يأتون اليها كسياح.
وقال: "لدي التزام شخصي تجاه كل الروس الذين هاجروا الى اسرائيل". كما سأل بوتين رفلين كيف تعتزم اسرائيل التقدم بتسوية سياسية مع الفلسطينيين وسمع منه بان من الافضل في هذا الوقت ان تركز الاطراف على حل متعدد المراحل في ظل سير حذر، تلميح بالاقتراحات التي طرحت في جهاز الامن لإخراج الجيش الاسرائيلي من المدن الكبرى في الضفة مقابل نشاط حثيث من السلطة الفلسطينية لضمان الهدوء. وفي نهاية الحديث روى بوتين بانه تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء نتنياهو وأنه اتفق معه على اللقاء في موعد قريب.

التعليق