انطلاق فعاليات المؤتمر الطبي الدولي الثالث بالكرك

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • مركز الحسن الثقافي التابع لبلدية الكرك - (تصوير : أسامة الفاعي)

هشال العضايلة

الكرك -  انطلقت في مركز الحسن الثقافي بالكرك أول من أمس، فعاليات مؤتمر الكرك الطبي الدولي الثالث، الذي تنظمه اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء بالكرك، بمشاركة أطباء وباحثين من مختلف المؤسسات الطبية والأكاديمية بالمملكة.
وأكد مدير الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة في افتتاحه أعمال المؤتمر أن مهنة الطب في الأردن تطورت وأصبحت على الخريطة الطبية العالمية بفضل المؤسسات الطبية الأردنية المتميزة والكفاءات العاملة فيها، ووصول سمعتها الطيبة إلى العالمين العربي والغربي بكل ثقة واقتدار.
وقال، إن الأردن يواكب تسارع التطورات الطبية العالمية ويدرب الكوادر الفنية والطبية بما يتماشى وهذه التطورات، مؤكدا على أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات وتعزيز الشراكة بين المؤسسات الطبية العامة والخاصة والتأهيل العلمي والتدريب للأطباء بهدف المحافظة على المهنة والارتقاء بها.
وأوضح، أن بعض المشاكل تواجه القطاع الصحي بالأردن مثل ازدياد أعداد المرضى والمراجعين، وازدياد نسبة الأمراض المزمنة مقارنة مع السارية، وظهور التكنولوجيا الحديثة وأهمية مواكبتها، داعيا الى ضرورة القيام بمزيد من البحث والعمل من اجل رفع مستوى الرعاية الطبية لأبناء الوطن، مشيرا الى انه سيتم تنظيم مؤتمر دولي للخدمات الطبية في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل يناقش تطور العمل الطبي بالأردن.
وعرض أمين سر نقابة الأطباء الأردنيين الدكتور مصطفى العبادي الإنجازات التي حققتها النقابة من أجل تطوير مهنة الطب في الأردن، مشيرا إلى حرصها الدائم على تقديم كل ما هو جديد للقطاع الطبي مثل إنشاء مكتبة إلكترونية للاستفادة من المواقع الإلكترونية الطبية العالمية واستحداث خدمة الدفع الإلكتروني دون الحاجة لمراجعة النقابة وعدم توقيف الطبيب إلا بعد ثبوت الخطأ الطبي.
وِأِشار رئيس المؤتمر رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في الكرك الدكتور خالد بقاعين إلى أن هذه التظاهرة العلمية في الكرك تدل على اهتمام العاملين في المهنة بتطويرها، لافتا إلى نوعية الأوراق البحثية التي ناقشها المؤتمر في مختلف التخصصات الطبية والتي ستعود بالفائدة على الوطن والمواطن وتساهم في تعزيز السمعة الطيبة للطب في الأردن.
وبين رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور فواز الصرايرة اهمية المؤتمر في تطوير مهنة الطب في الأردن واطلاع العاملين في هذه المهنة على آخر المستجدات العلمية الطبية من خلال 200 مشاركة علمية وأوراق بحثية ومناقشة 160 ورقة قدمها باحثون في كافة التخصصات الطبية. 
وأشار وزير الصحة الأسبق الدكتور زيد حمزة إلى المحطات الطبية التي مر بها الأردن منذ ثلاثينيات القرن الماضي وحتى اليوم، لافتا إلى أن الكرك أنجبت أول مرجع في تاريخ الطب الأردني وهو الدكتور غالب القسوس، وأن الأردن من الدول الوحيدة التي طبقت مبادئ الرعاية الصحية العالمية وأنها طورت رعايتها من خلال المراكز الصحية والمستشفيات المنتشرة في كافة أرجاء الوطن لتقدم الخدمة الطبية لكل مواطن يعيش على الأرض الأردنية.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق