السياحة الأردنية الصادرة لتركيا لم تتأثر بالتفجيرات

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • تركيا

هبة العيساوي

عمان- قال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر شاهر حمدان إن السياحة الأردنية الصادرة إلى تركيا لم تتأثر من أحداث التفجيرات الإرهابية في العاصمة أنقرة.
وعزا حمدان في حديث لـ "الغد" عدم تأثر السياحة الصادرة لتركيا من الأحداث لسببين الأول أن المناطق التي يفضلها السياح الأردنيون في تركيا هي المناطق السياحية البعيدة عن الأحداث كمرمريس وأنطاليا وبودروم إلى جانب أسطنبول.
وأضاف أن السبب الثاني هو أن الوقت الحالي لا يعتبر موسما سياحيا للسياحة الصادرة لتركيا، والذي يزداد تقريبا في شهر أيار (مايو) قبيل شهر رمضان.
وأكد حمدان أنه لم يحصل أي إلغاءات سواء للحجوزات إلى تركيا أو طائرات ذاهبة إلى هناك.
وكان قد قتل 27 شخصا على الاقل واصيب 75 آخرون في اعتداء بسيارة مفخخة في ساحة مزدحمة وسط انقرة مطلع الأسبوع الماضي، كما وقع أمس تفجير انتحاري ذهب ضحيته 5 أشخاص.
من جانبه، اتفق صاحب مكتب سياحي عمر عبده مع حمدان، مؤكدا أن أعداد السياح الأردنيين الذاهبين إلى تركيا لم يتأثر بالأحداث الإرهابية هناك.
وقال عبده إن "المواطن الأردني حذر ولكن ليس خائفا مما يجري، وهو مطلع جيدا على الأحداث".
وأكد أن الوجهة للسياح الأردنيين تكون للمناطق السياحية البعيدة عن أنقرة.
ولفت عبده إلى أنه بشكل عام لا يوجد موسم سياحة قوي والتراجع يشمل الجميع، مرجعا ذلك للأوضاع الاقتصادية.
بدوره، اتفق صاحب مكتب سياحي آخر محمد جاد الله مع سابقيه، مؤكدا أن أعداد السياح الأردنيين المتوجهين للاستجمام في تركيا لم يتأثر من بعد سلسلة التفجيرات هناك. وقال جادالله إن "الشعب الأردني تعود على بعض التضخيم الإعلامي للأحداث ولا يخاف ويؤجل السفر".

التعليق