الطراونة يدعو برلمانات العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

لوكاسا-الغد- دعا رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة البرلمانات الصديقة للحذو حذو البرلمانات الأوروبية في الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وأكد الطراونة خلال ترؤسه أمس اجتماعاً تشاورياً صبيحة بدء أعمال مؤتمر عقدته المجموعة الإسلامية المشاركة في أعمال الجمعية الـ134 للاتحاد البرلماني الدولي في لوكاسا عاصمة زامبيا، الوقوف صفاً واحداً لتبني المقترحات التي تهم الأمتين العربية والإسلامية.
وقررت المجموعة، التي تضم في عضويتها البرلمانات العربية والإسلامية، تبني موقف موحد بشأن كل القضايا ذات الاهتمام المشترك المعروضة على جدول أعمال المؤتمر، فضلاً عن دعم البند الطارئ القاضي بالاعتراف الدولي بدولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة وعاصمتها القدس.
كما ترأس الطراونة الاجتماع التنسيقي للوفود البرلمانية العربية المشاركة في أعمال مؤتمر الجمعية، والتي تضم مختلف البرلمانات ومجالس الشورى في الدول العربية كافة.
وأكد وقوف البرلمانات العربية كافة صفاً واحداً، وأن توحد جهودها المشتركة لتبني البند الطارئ الذي يخدم مصالح المنطقة والأمة ويظهر موقفنا القوي تجاه هذا البند وبقية القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر لخدمة قضايا منطقة الشرق الأوسط والأمة.
وشدد على أن القضية الفلسطينية تأخذ أعلى أولوياتنا، وهي في مقدمة اهتمام البرلمانات خاصة الأوروبية التي دعمت الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وجرى خلال الاجتماعين، اللذين حضرهما رؤساء البرلمانات ومجالس الشورى وأعضاء الوفود البرلمانية المرافقة لهم، استعراض القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر وتبادل الآراء حيالها.
وتم الاتفاق على اتخاذ قرارات موحدة بشأنها بما في ذلك التوافق على ملء الشواغر في اللجان المختلفة التابعة للاتحاد البرلماني الدولي من مرشحي الشعب البرلمانية العربية.

التعليق