"بيئة الكرك": حملات رقابة صارمة على مصادر التلوث البيئي

تم نشره في الاثنين 21 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – تنفذ مديرية البيئة في محافظة الكرك، عمليات رقابة صارمة على مختلف المنشآت والمصانع المتواجدة بالمحافظة والتي يمكنها أن تتسبب بتلوث بيئي في حال لم تلتزم بالمعايير البيئية الرسمية، وفق مديرها المهندس هيثم العضايلة.
وأشار العضايلة خلال ندوة نظمها فرع نقابة الصحفيين لإقليم الجنوب بالكرك أمس، الى أن جميع المصانع والشركات التي بدأت العمل منذ العام 003  حققت الشروط البيئية من خلال إجراء دراسة للأثر البيئي قبل بدء الانتاج، وذلك انطلاقا من حرص وزارة البيئة على إجراء دراسة تقييم الأثر البيئي الناتج عن المصانع الكبرى العاملة في المنطقة ومحاسبة المخالفين وإنذارهم لتصويب اوضاعهم والالتزام بشروط الصحة والسلامة العامة.
وأشار إلى أن بقية المصانع التي كانت موجودة على أرض الواقع قامت وبناء على طلب الوزارة بتوفير  كافة الشروط البيئية ومنع وجود أي ملوثات بالمنطقة التي تعمل بها  حرصا على سلامة المواطنين.
 وقال إن الوزارة تؤشر على بؤر التلوث الموجودة في كافة المحافظات وتقوم بالتعاون مع الوزارات المعنية بتصويب اوضاع هذه البؤر ، لافتا الى ان معظم المصانع الكبرى العاملة في محافظة الكرك ملتزمة بشروط البيئة النظيفة وهناك مراقبة دائمة ويومية لمخلفات هذه المصانع من خلال الربط الالكتروني بين المصانع والوزارة لكشف أي تلوث قد يحدث.
 وأضاف ان الوزارة تراقب محطات مياه التنقية والمستشفيات والسدود من خلال مشروع مراقبة المياه الوطني، ويتم اصدار تقارير دورية بهذا الخصوص يبين مدى سلامة البيئة المحيطة بالمجتمع المحلي كما ان النفايات الخطرة والنفايات الطبية يتم طرحها في مكابها المخصصة لها.
 واكد ان الوزارة تعمل من اجل صحة المواطن في توفير البيئة النظيفة الخالية من أي ملوثات داعيا الشركات الكبرى للحفاظ على حقوق المواطنين القاطنين في محيطهم من خلال تقديم الدعم اللازم المبرمج لهم وعلى شكل مشاريع بيئية تساهم في تنقية الجو من اي ملوثات قد تحدث كإقامة الحدائق البيئية او زراعة الأشجار الحرجية أو المثمرة .
ولفت الى ان كل النفايات الخطيرة التي تنتج من المصانع بالمحافظة يتم نقلها وفق نظام مراقبة يومية الى مكب النفايات الخطرة بمنطقة سواقة، مشيرا الى ان اهم التحديات البيئية الحالية بالمحافظة تتمثل في ضرورة تطوير محطة تنقية المياه العادمة لمدينة الكرك، وتنظيف الجزر الوسطية لكافة الطرق والشوارع بالمحافظة، والتي تحولت مؤخرا على مناطق لتجميع النفايات بالاضافة لانشاء حديقة بيئية.
واشار الى ان المديرية بالتعاون مع الجهات المختلفة انجزت  مجموعة من المحطات التي تعنى بالبيئة ومنها العمل على نقل المدينة الحرفية الخاصة بمعامل الطوب ومناشير الحجر من وسط الاحياء السكنية الى منطقة بعيدة، بالاضافة الى انشاء محرقة النفايات الطبية وانشاء محطة تنقية مستشفى الكرك الحكومي ومحطة تنقية المياة العادمة شرقي محافظة الكرك والتي يجري الاستفادة  منها حاليا بزراعة الأعلاف على المياه الناتجة منها.

التعليق