مديرية البيئة في الطفيلة تدرس إنشاء محطات تنقية لامركزية

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • منظر عام لمدينة الطفيلة -(أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد مدير مديرية البيئة في الطفيلة المهندس هشام الخلفات أن المديرية تدرس مقترحات لإنشاء محطات تنقية لامركزية في العديد من مناطق محافظة الطفيلة، إلى جانب التشديد الرقابي على البؤر التي تتسبب بتلوث للبيئة في كافة مناطق المحافظة.
وبين الخلفات أن محطات التنقية اللامركزية والتي دعت وزارة المياه والري لإقامتها كأسلوب عملي في التخلص من المياه العادمة تأتي من خلال سعيها لإقامة 19 محطة تنقية لامركزية في عدد من مناطق المملكة، بمبدأ عمل الأحواض الصحية المعدلة والأحواض الرطبة ذات التدفق الراجع.
ولفت إلى أنه ومن خلال مديرية البيئة في الطفيلة جرى اختيار عدد من المواقع ذات الأولوية، كما في بصيرا وعين البيضاء وغرندل، لإقامة مثل تلك المحطات التي تسهم في حفظ المياه من الهدر، بعد تنقيتها بواسطة تلك المحطات في أغراض عدة مفيدة ما يخفف من حدة التلوث الناجمة عن المياه العادمة.
وأضاف الخلفات إلى أن مديرية البيئة تعمل بالتعاون ومن خلال التنسيق مع العديد من الجهات المعنية بتسليط الضوء على البؤر البيئية الساخنة في المحافظة، حيث وجهت لحل مشكلة الحفر الامتصاصية في مساكن الأسر العفيفة في العيص بالطفيلة ، ومساكن الأسر العفيفة في القادسية.
وأشار إلى انتهاء العمل بمشروع تطوير قرية ضانا الذي اشتمل على إيجاد محطة تنقية لامركزية خاصة بالقرية، فيما تم تخصيص مبالغ مالية لإقامة محطة معالجة لامركزية في مساكن الفقراء بالعيص لتجميع المياه وتنقيتها والتخلص منها، علاوة على السعي لحل مشكلة الحفر الامتصاصية في مساكن الأسر العفيفة بالقادسية، من خلال إيجاد حفرة تجميعية كبيرة في الوقت الذي يجري فيه العمل على التخلص من تلك المشكلات المؤرقة.
وأكد الخلفات أن المديرية تراقب عن كثب أي مخالفات بيئية مهما كان نوعها وتوصي الجهات ذات الضابطة العدلية بتوجيه المخالفات لها، بعد أن يتم الكشف عنها من قبل فريق فني من المديرية، والتي توضح طبيعة تلك المخالفات.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق