تعرّف على عقدة "أدونيس" في عالم الرياضة

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 12:36 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 12:36 مـساءً
  • ارشيفية

الغد- قالت الجمعية الألمانية للطب النفسي والطب النفس وطب الأعصاب إن مبالغة الرجال، لاسيما الشباب، في ممارسة الرياضة قد تشير إلى إصابتهم بعقدة أدونيس، وهي عبارة عن إدراك مشوه لصورة الجسم واعتباره ضعيفاً ومترهلاً على الرغم من التمتع بقوام رياضي للغاية.

وأضافت الجمعية أن الرجل المصاب بعقدة أدونيس يحاول الوصول إلى شكل مثالي للجسم من خلال الإفراط في ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية من أجل تقوية العضلات وحرق دهون الجسم، مشددة على ضرورة استشارة طبيب نفسي في أقرب وقت ممكن من أجل الخضوع للعلاج مبكراً والتخلص من هذه العقدة. 

جدير بالذكر أن أدونيس هو شخصية من الأساطير اليونانية، وهو الشاب الفاتن المعجب بنفسه، والذي تقع في حبه الجميلات.(د ب أ) 

التعليق