الكرك: شكاوى من تداخل صلاحيات الجهات الرقابية على الأغذية

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

 الكرك  - شكا تجار في الكرك من تعرضهم لخسائر فادحة بسبب تداخل صلاحيات الرقابة على الغذاء والدواء من قبل جهات رقابية متعددة.
وقالوا إن بعض هذه الجهات تعمل دون آليات واضحة في قطاع بالغ الحساسية ودون خطط عمل وبرامج دورية في الرقابة الصحية، مطالبين بتوحيد الجهات الرقابية وحصرها بكادر مختص ومختبر فحص للعينات يتولى البت العاجل في صلاحية السلع، خاصة أن توزيع الأغذية بكافة أنواعها غير محصور بمراكز التوزيع وحدها، حيث إن هناك موزعين من كافة انحاء المملكة يوفرون الأصناف عبر التوزيع بالتجزئة.
واكد مدير ادارة اقليم الجنوب في مؤسسة الغذاء والدواء المهندس سائد هلسة ان لا تهاون مع اي مخالفة صحية وفقا لأحكام القانون، مشيرا إلى "أننا نعمل وفق الية علمية ونمتلك ملفا خاصا لكل مؤسسة غذائية في المنطقة بعد إحصاء شامل نفذته الكوادر المختصة لغايات الاحتفاظ بسيرة صحية تراكمية موثقة".
وقال رئيس غرفة تجارة الكرك صبر الضلاعين ان تعدد الجهات الرقابية دون تعاون مشترك مؤلم للتاجر والمواطن، مؤكدا ان توحيد الجهات مطلب ملح وضروري.
وبين ان غرفة تجارة الكرك وجهت كتبا رسمية للجهات المختصة لغايات وقف هذه الحالة وتشكيل لجنة مشتركة تتولى مهمات الرقابة وفق اسس علمية وكوادر مؤهلة وآلية عمل شاملة تحفظ سمعة التاجر وتحمي صحة المواطن.
من جهته، قال رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطه ان قانون الصحة العامة منح الأقسام الصحية في البلديات صلاحيات رقابية، وهناك لجان مشتركه تباشر عملها اسبوعيا، موضحا ان القسم الصحي في البلدية يقوم بمهام تنظيمية واخرى رقابية في حال ثبوت انتهاء الصلاحية لسلعة.-(بترا-خلدون الحباشنة)

التعليق