تجار في إربد يحتجون على البلدية لمنعهم من عرض بضائعهم على الأرصفة

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

اربد - احتج تجار منطقة حسبة الخضار والفواكه في اربد امس على اجراءات بلدية إربد بمنعهم من عرض بضائعهم على الأرصفة وأغلقوا محالهم عدة ساعات وأعادوا فتحها ثانية بطلب من محافظ إربد الذي وعد بترتيب عقد لقاء مع غرفة التجارة والبلدية لبحث القضية.
وجاء الاحتجاج في أعقاب حملة نفذتها البلدية أمس مسنودة من قوة أمنية من شرطة إربد تم خلالها إزالة الاعتداءات والبضائع المعروضة على الارصفة وفي سعة الشارع العام وبصورة تعيق حركة المشاة .
وقال مدير الاسواق في البلدية زهير عبابنة ان الحملة  متسقة مع القانون الذي يمنع الاعتداء على حرية المواطن باستخدام الرصيف والشارع لافتا الى ان بعض المناطق تشهد اعتداءات لافتة لا يمكن التغاضي عنها .
واضاف أن البلدية ألزمت تجار منطقة الحسبة المحيطة بمسجد إربد الكبير لكنهم آثروا الاحتجاج بإغلاق محالهم موضحا أنهم تقدموا بشكوى للحاكم الإداري الذي طلب السماح لهم بعرض بضائعهم لمسافة لا تتجاوز 30 سنتمترا خارج المحل ريثما يصار إلى عقد اجتماع لتدارس آليات إنهاء هذه الاعتداءات.-(بترا)

التعليق