ورشة تستهدف ضبط جودة خدمات التعليم العالي

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عمّان – إستهدفت ورشة عمل نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أمس بعنوان "حاكمية الجامعات"، بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي ومركز مارسيليا للاندماج المتوسطي فتح قنوات التعاون، إيجاد مقارنة داخل حرم الجامعات على مستوى الدولة والإقليم، من خلال التنافسية والتصنيف والوصول إلى الممارسات الجيدة وضبط جودة الخدمات التعليمية.
وقال ممثل من البنك الدولي فرانسيسكو مارموليجو، بافتتاح الورشة التي شاركت فيها جامعات رسمية وأهلية مختلفة، إن حاكمية الجامعات من أهم المبادرات في قطاع التعليم العالي التي انطلقت منذُّ أربعة أعوام، وترتكز على ثلاثة محاور رئيسة هي: الحاكمية والإدارات والجودة.
وأشار إلى أهمية انضمام الأردن إلى المبادرة التي ينفذها البنك بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية وتضم 7 دول من المنطقة، لأهمية قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، منوهاً أن حوالي 200 جامعة تمثل مختلف دول العالم
 مشاركة في المبادرة.
بدوره قال الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان ابو عرابي، إن الاتحاد يعمل مع البنك الدولي في العديد من الأنشطة التي تدعم أنظمة التعليم العالي والبحث العلمي في الدول العربية، فضلاً عن المشاركة المتنوعة للاتحاد في المؤتمرات المحلية والاقليمية والعالمية.
وأوضح أن هناك الكثير من المجلس التي أنشئت كالمجلس العربي لطلبة الجامعات في المنطقة، وآخر لأنشطة المدارس، إضافة إلى مجلس عربي لتدريب الطلبة العرب في الجامعة الأردنية.
من جهته قال أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور هاني الضمور في كلمة ألقاها بالنيابة عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب خضرا، إن التعليم العالي الأردني يضم 10 جامعات رسمية و23 جامعة خاصة و51 كلية مجتمع متوسطة، تضم في مجملها ما يزيد على 332 ألف طالب و13 ألف عضو هيئة تدريس.-(بترا)

التعليق