"العمل الإسلامي": التضييق على الحريات لا يشجع على مشاركة فاعلة بالانتخابات

تم نشره في الخميس 31 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- اعتبر حزب جبهة العمل الإسلامي، ما وصفه "استمرار الحكومة في سياسة التضييق على الحريات العامة وتقييدها، لا يعمل على إيجاد بيئة آمنة ومحفّزة لمشاركة حقيقية وفاعلة في الانتخابات خلال المرحلة المقبلة"، داعياً الحكومة إلى "عدم اللجوء إلى الحلول الأمنية في التعاطي مع أبناء الوطن، مع العمل على إيجاد مناخات ايجابية تعتمد على بناء الثقة في نفوس أبناء المجتمع".
وطالب الحزب، في بيان صادر عنه عقب جلسة لمكتبه التنفيذي برئاسة أمينه العام محمد الزيود أول من أمس، بمزيد من الإجراءات والتطمينات الإيجابية من قبل الحكومة، التي تدفع باتجاه مشاركة أوسع في الحياة السياسية.
فلسطينيا، أكد الحزب في ذكرى يوم الأرض أن حق العودة مقدس ومشروع، مشددا على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة المشروعة، من أجل تحرير كامل الأرض المغتصبة. وجدد موقفه بإدانة سياسة المجتمع الدولي، "القائمة على الكيل بمكيالين، إزاء ما يحدث من جرائم وقتل ممنهج لأبناء الشعب الفلسطيني"، متسائلا "كيف يدين الإرهاب الذي يحصل هنا وهناك، فيما يسكت عن إرهاب الدولة الصهيوني، والسياسة الصهيونية القائمة على ابتلاع الأراضي الفلسطينية، وتوسيع رقعة الاستيطان". ودان التفجيرات التي حصلت في منطقة لاهور في إقليم البنجاب في الباكستان.

التعليق