رحيل المعمارية العراقية زها حديد

تم نشره في الخميس 31 آذار / مارس 2016. 05:52 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 31 آذار / مارس 2016. 06:31 مـساءً
  • المهندسة المعمارية العراقية زها حديد- (أرشيفية)

أبوظبي- توفيت المهندسة المعمارية العراقية الشهيرة زها حديد التي صممت العديد من المعالم العالمية مثل مركزا للألعاب الأوليمبية في لندن عام 2012، واستاد الوكرة في قطر الذي من المفترض أن يستضيف كأس العالم لعام 2022

وصنفت زها حديد الرابعة في قائمة أقوى 100 امرأة عربية لعام 2013.

وحصلت حديد في العام 2015 على الميدالية الذهبية للعمارة، التي يمنحها المعهد الملكي للهندسة المعمارية.

وتعد زها حديد أول امرأة تحصل على هذه الجائزة.

وقد صممت المهندسة الراحلة، التي كانت تقيم في بريطانيا منذ عقود، مركز السباحة الذي احتضن منافسات دورة الألعاب الأولمبية عام 2012 في لندن.

وصممت بنايات في مدن عديدة منها غوانزهو في الصين، وغلاسكو في اسكتلندا.

ومنح المعهد الجائزة للمهندسة نظير مجمل أعمالها، وصادقت عليها الملكة اليزابيث الثانية.

ونشأت زها حديد في العراق، قبل أن تسافر للدراسة في بريطانيا وعمرها 17 عاما، وفتحت مكتبا لها في لندن عام 1979.

واكتسبت سمعة عالمية بفضل أعمالها النظرية، التي طبقتها في دار الأوبرا في كارديف، وفي برلين وهونغ كونغ.

وصممت حديد أيضا جسرا في سرقسطة بإسبانيا ومتحفا في غلاسكو، ودار الأوبرا في غوانزهو.(وكالات)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هذا هو العراقي .... (نزار البياتي)

    الخميس 31 آذار / مارس 2016.
    المهندسة ( المرحومة ) زها حديد العراقية الأصل والبريطانية الجنسية مثال للكل عراقي مخلص ونزيه ومبدع وخاصة للأسف خارج وطنه انه كالنسر لا يمكن حبسه داخل قفص وقتل طاقته وابداعاته. ... كل المعمورة يفيض بمئات او بالآلاف المدعين وفي كل المجالات العلمية و الطبية والأدبية والفنية .... هذا هو العراقي .... رحم الله كل العراقيين المبدعين ورحم الله المهندسة زها محمد حديد.