الوزن الزائد في الخصر إنذار للإصابة بأمراض القلب

تم نشره في الأحد 3 نيسان / أبريل 2016. 10:12 صباحاً
  • رجل سمين - (أرشيفية)

واشنطن- اشارت دراسة الى ان البدانة عند مستوى الخصر لدى مرضى السكري هي مؤشر اكبر لاحتمال الاصابة بامراض قلبية-وعائية مما هي الحال مع مؤشر كتلة الجسم او الوزن بحد ذاته.
واعتبر باحثون ان الوزن الزائد عند مستوى البطن الذي يعطي الجسم شكل تفاحة هو مؤشر كبير بان الاشخاص الذين يعانون من مرض سكري الاطفال (النوع الاول) او البالغين (النوع الثاني) يواجهون احتمالا اكبر بكثير للاصابة بامراض قلبية خطرة رغم عدم ظهور اي اعراض عليهم بعد.
وعرض الباحثون دراستهم خلال المؤتمر السنوي ل"اميريكن كوليدج اوف كارديولوجي" المنعقد راهنا في شيكاغو (ايلينوي في شمال الولايات المتحدة).
ومعروف ان الاشخاص الذين يشبه شكل جسمهم التفاحة يواجهون احتمال الاصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري والكوليستيرول فضلا عن امراض تاجية وقصور في القلب.
لكن هذه الدراسة الجديدة تظهر ان الوزن الزائد عند مستوى الخصر يزيد ايضا بوضوح احتمال حصول خلل في البطين الايسر للقلب.
وتابع فريق الباحثين مجموعة من 200 رجل وامرأة يعانون من مرض السكري من دون اي اعراض لامراض تاجية.
وبغض النظر عن وزنهم او مؤشر كتلة جسمهم فان البدانة عند مستوى البطن كانت ضمن هذه المجموعة، مرتبطة بشكل كبير بخلل في البطين الايسر وهو سبب معروف جدا لامراض القلب من بينها قصور في وظيفة القلب على ما اوضح الباحثون.
وقال برنت موليشتاين المسؤول عن الابحاث في "إنتراماونتن ميديكال سنتر هارت إنستيتوت" في سالت لايك سيتي (ولاية يوتاه غرب) "هذه الدراسة تؤكد ان الجسم على شكل تفاحة او خصر سميك جدا يمكن ان يعرض لامراض قلبية ويمكن من خلال تخفيضه التقليل من المخاطر".
وسبق لدراسات عدة ان اقامت رابطا بين الوزن وعمل البطين الايسر ما يجعل البدانة خطرا كبيرا على الصحة في لعالم.
وتفيد الاحصاءات ان شخصا من كل ثلاثة سيعاني من مرض قلبي-وعائي خلال حياته وان ثلثهم سيقضي جراء نوبة قلبية او خلل مماثل قبل ان تشخص اصابتهم بهذه الامراض.
عندما يعاني عمل البطين الايسر من خلل، يتراكم الدم في الرئتين والاطراف السفلى للجسم وغالبا ما يؤدي الى قصور في القلب ويزيد من احتمال الاصابة بسكتة قلبية فجائية.-(أ ف ب)

التعليق