اودينيزي يصدم نابولي ويخدم يوفنتوس وروما يحسم دربي العاصمة

تم نشره في الأحد 3 نيسان / أبريل 2016. 06:17 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 3 نيسان / أبريل 2016. 09:39 مـساءً
  • مهاجم نابولي غونزالو هيغواين ينفجر غضبا قبل طرده أمام أودينيزي أمس -(أ ف ب)

روما- قدم اودينيزي خدمة كبيرة ليوفنتوس المتصدر بفوزه على ضيفه نابولي الثاني 3-1 الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع اودينيزي الذي لم يخسر امام منافسه الجنوبي في ملعبه منذ أيلول(سبتمبر) 2007، رصيده الى 34 نقطة وارتقى الى المركز الثالث عشر موقتا فيما تجمد رصيد نابولي عند 67 نقطة مقابل 73 ليوفنتوس الساعي الى لقب خامس على التوالي والذي تغلب بصعوبة على ضيفه امبولي 1-0  السبت في افتتاح المرحلة.

وعلى ملعب فريولي، افتتح اودينيزي التسجيل بواسطة الاسباني برونو فرنانديس الذي ترجم بنجاح ركلة جزاء تسبب بها السنغالي خالد كوليبالي باسقاطه الغاني ايمانويل بادو في المنطقة المحرمة.

وادرك الأرجنتيني غونزالو هيغواين التعادل من مجهود فردي وبتسديدة قوية من خارج المنطقة مسجلا هدفه الثلاثين ومبتعدا بفارق 16 هدفا عن اقرب ملاحقيه في البطولة الايطالية.

وبات هيغواين ثالث لاعب يصل الى حاجز 30 هدفا في البطولات الاوروبية بعد السويدي زلاتنان ابراهيموفيتش مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي الذي سجل ثلاثية امس في مرمى نيس (4-1)، والبرازيلي جوناش غونالفيش اوليفيرا مهاجم بنفيكا البرتغالي.

لكن هيغواين وزملاءه لم يفرحوا طويلا حيث تسبب الجزائري فوزي غلام بركلة جزاء ثانية لخشونته ضد السويسري سيلفان فيدمر نفذها بورنو دون ان ينجح (26)، لكنه عوض قبيل صافرة نهاية الشوط الاول واعاد التقدم لاصحاب الارض بتسجيله الهدف الثاني بتسديدة اكروباتية خلفية بعد تمريرة من الكولومبي دوفان زاباتا (45+1).

وفي الشوط الثاني، اكد الفرنسي سيريل تيريو فوز اودينيزي وقطع الطريق على نابولي من خلال تسجيل الهدف الثالث مستفيدا من عرضية السويسري فيدمر (57).

وزاد الطين بلة بالنسبة إلى نابولي طرد هيغواين في الدقيقة 75 لنيله البطاقة الصفراء الثانية اضافة الى طرد مدربه ماوريتسيو ساري لاعتراضه على قرار الحكم بعد احتساب ركلة الجزاء الثانية (27). وعاش نابولي وهيغواين وساري كابوسا حقيقيا في ربع الساعة الاخير لان الخسارة تعني الى حد كبير انتهاء المنافسة مع يوفنتوس على اللقب بعد ان صار الفارق 6 نقاط قبل 7 مراحل من نهاية البطولة.

وليس سهلا ان تبقى هذه الامال بعد اليوم كما كانت سابقا بامكانية احراز اللقب الاول بعد 26 عاما من انجاز النجم الارجنتيني السابق دييغو مارادونا (1990)، لانه بات من الصعب قضم هذا الفارق خصوصا بعد ان اصبح تركيز فريق "السيدة العجوز" منصبا على اللقب المحلي اثر خروجه على يد بايرن ميونيخ الألماني من السباق في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي حل وصيفا فيها الموسم الماضي.

وبات من الصعب ايضا على الهداف الأرجنتيني ان يتحول من صورة بطل "محتمل" إلى وصيف.

على الملعب الأولمبي في العاصمة، حسم روما الدربي مع مضيفه لاتسيو بنتيجة كبيرة  4-1.

ووضع ستيفان الشعراوي اللبنة الأولى في فوز روما بتسجيله هدف السبق من متابعة رأسية ناجحة لعرضية عالية من الفرنسي لوكاس دينيي  (15).

وفي الشوط الثاني، اضاف البوسني ادين دزيكو، بديل الشعراوي، الهدف الثاني بتسديدة من داخل المنطقة (64).

وقلص ماركو بارولو الفارق بعد ان تلقى كرة من "العجوز" الالماني ميروسلاف كلوزه تابعها من مسافة قضيرة في الشباك (75).

لكن اليساندرو فلورنتسي اعاده الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث اثر ركلة ركنية تابعها بيمناه في الشباك (83).

واكد الارجنتيني دييغو بيروتي فوز الضيوف بالهدف الرابع من قذيفة صاروخية بعيدة استقرت في اسفل الزاوية اليمنى (87). وعلى ملعب ارتيميو فرانكي، ارتضى فيورنتينا بالتعادل مع ضيفه سمبدوريا 1-1.

ويدين فيورنتينا بتقدمه إلى السلوفيني يوزيب ايليسيتش الذي رفع غلته إلى 12 هدفا هذا الموسم، بعد ان تلقى كرة بينية من الإسباني بورخا فاليرو تابعها بيسراه في شباك ماتيا كاساني (24).

وادرك الأرجنتيني ريكاردو الفاريز التعادل بقذيفة بعيدة المدى عجز الحارس الدولي الروماني سيبريان تاتاروسانو عن صدها (39).

وعلى ملعب اتليتي اتزوري ديتاليا، قضى اتالانتا برغامو على امال ضيفه ميلان الاخيرة بالمشاركة في احدى المسابقات الاوروبية بفوزه عليه 2-1.

وبكر ميلان في افتتاح التسجيل عبر البرازيلي لويز ادريانو الذي نفذ بنجاح ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد من المدافع غوغلييلمو ستنداردو (5).

وادرك التشيلي ماوريسيو بينيا التعادل قبيل نهاية الشوط الاول اثر ركنية وتمريرة قصيرة بالرأس من اندريا مازييلو تابعها بيمناه في اعلى الزاوية على يمين الحارس جانلويجي دوناروما (44).

وفي الشوط الثاني، وجه الأرجنتيني اليخاندرو غوميز رصاصة الرحمة لميلان بتسجيله الهدف الثاني والفوز اثر تمريرة من الهولندي مارتن دي رون (62).

ووقف رصيد ميلان عند 49 نقطة في المركز السادس بفارق 6 نقاط عن جاره انتر ميلان الخامس الاخير المؤهل الى الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) والذي يستضيف لاحقا اليوم الأحد  تورينو.

وقد تكون هذه الهزيمة بداية العد التنازلي بالنسبة الى المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش.

وعلى ملعب مارك انطونيو بنتيغودي، تغلب كييفو على ضيفه باليرمو 3-1.

وزار كييفو شباك ضيفه في وقت مبكر جدا عبر فابريتسيو كاتشاتوري الذي تلقى كرة داخل المنطقة من ريكاردو ميجيوريني تابعها بيمناه من مسافة قصيرة .(6)

ورد الدولي السابق البرتو جيلاردينو بهدف التعادل اثر كرة بينية من الاوروغوياني غاستون بروغمان (28).

وفي الشوط الثاني، اعاد نيكولا ريغوني التقدم لكييفو بعد ان تابع برأسه كرة عرضية عالية من كاتشاتوري (53)، وختم السلوفيني فالتر بيرسا الثلاثية من ركلة حرة (74).

وعلى ملعب لويجي فيراريس، اتخم جنوى شباك ضيفه فروزينوني الوافد الجديد الى دوري الاضواء برباعية بيضاء افتتحها في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول بقذيفة لا ترد اطلقها الاسباني سوسو من مسافة بعيدة (43).

ووقع سوس على هدفين في الشوط الثاني (59 و76) تخللهما هدف للوكا ريغوني (72).

وتختتم المرحلة غدا بلقاء بولونيا مع هيلاس فيرونا.

ترتيب فرق الصدارة

1-  يوفنتوس 73 نقطة من 31 مباراة

2- - نابولي 67 من 31

3- روما 63 من 31

4-  فيورنتينا 56 من 31

5- انتر ميلان 55 من 30 - (أ ف ب)

التعليق