تراجع مطرد بمعدل مشاهدة التلفزيون بشكل مباشر في العالم

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • اصبح الشباب يتابعون اشكالا اخرى من المشاهدة التلفزيونية- (ارشيفية)

باريس- شهد العام 2015 تراجعا إضافيا في الوقت الذي يخصصه المشاهدون لمتابعة قنوات التلفزيون بشكل مباشر خصوصا من جانب الشباب الذين يقبلون بشكل متزايد على أشكال أخرى من المتابعة التلفزيونية، بحسب دراسة حديثة نشرت نتائجها في فرنسا وتناولت 88 بلدا.
وأظهرت هذه الدراسة لمجموعة "يورو داتا" أن الوقت الذي قضاه المشاهدون في متابعة التلفزيون بشكل مباشر العام الماضي في العالم تراجع في المعدل الى ثلاث ساعات و14 دقيقة يوميا بدل ثلاث ساعات و17 دقيقة. وهذا التوجه يبدو أكثر وضوحا لدى فئة الشباب؛ اذ تراجع المعدل اليومي الى ساعتين وأربع دقائق بعد أن كان ساعتين و14 دقيقة في 2014.
هذا التراجع الناجم بشكل رئيسي عن المنافسة المتزايدة لخدمات الانترنت، يخفي فوارق كبيرة بين المناطق؛ اذ سجلت زيادة ملحوظة في معدل فترات مشاهدة التلفزيون بشكل مباشر في أفريقيا خصوصا. أما المدة المسجلة في الولايات المتحدة (أربع ساعات و29 دقيقة) فما تزال توازي ما يقرب من ضعف تلك المسجلة في آسيا (ساعتان و32 دقيقة) في مقابل ثلاث ساعات و55 دقيقة في أوروبا. وبينت الدراسة خصوصا زيادة كبيرة في معدل الوقت الذي تتم تمضيته في مشاهدة البرامج عبر الانترنت.
ففي الولايات المتحدة، يستحوذ التلفزيون المباشر على 47 % من الوقت الذي يمضيه المشاهدون في مشاهدة البرامج التلفزيونية التي يزداد عدد متابعيها عبر الانترنت في وقت لاحق لعرضها الأول.
وهنا أيضا تختلف الوتيرة بين البلدان، ففي كندا شاهد 60 % من الشبان البالغين التلفزيون عبر الانترنت خلال الشهر الماضي، في حين اقتصرت النسبة في فرنسا على 6 %.
وجمعت العام الماضي فعاليات رأس السنة الصينية التي بثتها قناة "سي سي تي في" 151 مليون مشاهد، لتصبح بالتالي البرنامج الأكثر مشاهدة في العالم. أما في الولايات المتحدة، فما يزال حفل توزيع جوائز أوسكار يسجل أكبر عدد من المشاهدين كل سنة.-(أ ف ب)

التعليق