إسرائيل: رفض إطلاق سراح موشيه كتساب

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة- رفضت لجنة "العفو" في سلطة السجون الإسرائيلية أمس الاربعاء، اطلاق سراح مبكّر للرئيس الإسرائيلي موشيه كتساب، بتخفيض ثلث محكوميته، من سبع سنوات، نظرا لكونه لم يعترف بالجرائم الجنسية التي وجهت له، حيث لم يقبل بمسار إعادة تأهيل ارشادي له، خلال محكوميته.
وأعلن محاموه أنهم ينوون الاستئناف على قرار اللجنة.
ويمضي كتساب (70 عاما) عقوبة سجن من سبع سنوات، وكان قد دخل الى السجن في الشهر الأخير من العام 2011، بعد أن أدانته المحكمة بجرائم اغتصاب وتحرش جنسي ضد موظفات عملن لديه في فترات مختلفة، وخلال توليه مناصب وزارية وحتى رئاسة الدولة منذ العام 2000.
وطلب كتساب استخدام أحقية السجين بخصم ثلث المحكومية المفروضة عليه، وهي تمنح للسجين في إطار سلسلة شروط، منها التصرف الحسن في السجن، وأيضا أن يكون قد اعترف بجرائمه وعبر عن ندمه عليها، وقبل بإعادة تأهيله خلال وجوده في السجن.
إلا أن كتساب يرفض حتى الآن الاعتراف بالجرائم التي أدين بها، وهو ما زال يصر على براءته. واكتفى بالقول للجنة "العفو" إنه دفع ثمنا باهظا. وقد أثار طلب كتساب جدلا واسعا في الساحة الإسرائيلية بين مؤيد ومعترض، وفي حين أيدت وزيرة القضاء اطلاق سراحه، فإن النيابة العامة أعلنت معارضتها لاطلاق سراح مبكرّ، وكذا أيضا سلطة إعادة تأهيل السجين.

barhoum.jaraisi@alghad.jo

التعليق