الخريطة الانتخابية غامضة الملامح

انتهاء ترشيحات مجلس نقابة المعلمين اليوم

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • معلمات ومعلمون خلال عملية التسجيل والحصول على ورقة الاقتراع لانتخابات نقابة المعلمين - (تصوير: ساهر قداره)

آلاء مظهر

عمان– فيما تنتهي اليوم الفترة المخصصة لاستقبال طلبات الترشح لانتخابات مجلس نقابة المعلمين لدورتها الثالثة التي بدأت الأحد الماضي، ما تزال الخريطة الانتخابية للمجلس المقبل غير واضحة الملامح، في ظل استمرار الاتصالات والتفاهمات بين الكتل المتنافسة.
وبلغ إجمالي الترشحات في يومها الرابع أمس 25 مرشحا٬ منهم 2 لمنصب النقيب و1 لنائبه ٬ و22 لعضوية المجلس، وفق الناطق الإعلامي باسم اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة أكرم عبد القادر.
وتوقع عبد القادر، في تصريح لـ"الغد"، أن يشهد اليوم إقبالا كبيرا كونه اليوم الأخير لاستقبال طلبات الترشح، لافتا إلى أن الفائزين في انتخابات الهيئة المركزية التي جرت في الثلاثين من الشهر الماضي والبالغ عددهم 316 عضوا سينتخبون نقيب المعلمين ونائبه وأعضاء المجلس، يوم الأربعاء المقبل.
وقال إن آلية الانتخاب ستكون من خلال اقتراع أعضاء الهيئة المركزية بثلاث ورقات منفصلة، واحدة للنقيب، وأخرى للنائب، والثالثة تتضمن أعضاء المجلس.
يذكر أن مجلس النقابة يتألف من 15 عضوا من بينهم النقيب ونائبه، و13 عضوا.
من جانبه، أكد المرشح المستقل الدكتور عبد الرحمن الزبن، في تصريح لـ"الغد" أمس، أن المرشحين المستقلين في كل محافظة اجتمعوا لاختيار ممثلين لهم في عضوية المجلس، بحيث يكون هناك تمثيل لجميع المحافظات.
وقال الزبن إن هناك نحو 7 أسماء مطروحة لموقع النقيب، لكن تم الاتفاق بين المستقلين في جميع المحافظات على تشكيل هيئة عامة من المعلمين مكونة من 5 أعضاء، سيختارون مرشحا واحدا لمنصب النقيب، ومرشحا آخر لموقع نائب النقيب.
وأوضح أن عملية اختيار النقيب ونائبه تركت للهيئة العامة التي تم اختيارها من التيار المستقل، فيما أوكلت للمستقلين اختيار عضوية المجلس في كل محافظة على حدة.
ولفت إلى أن التيار المستقل سيرشح أسماء لتشكيل المجلس كاملا، لكن هذا الامر "لا يتعارض مع جعل باب الحوار مفتوحا مع الطرف الآخر من أجل تشكيل مجلس نقابة توافقي يرضي جميع الأطراف والمعلمين، ويصب في مصلحة المعلم، من خلال إيجاد نقابة مهنية تخدم المعلم".
بدوره، قال مرشح للتيار الإسلامي إن "التيار وحلفاءه حسموا اختياراتهم لمنصبي النقيب ونائبه".
وأضاف المرشح، الذي طلب عدم نشر اسمه، إنه "تم اختيار المرشح قاسم المصري لمنصب النقيب، والمرشح إبراهيم الحميدي لمنصب نائب النقيب".
وأشار إلى أن التيار الإسلامي يسعى الى صياغة مبادرة توافقية مع الكتل الأخرى تقوم على أساس اختيار 8 مرشحين من ضمنهم نائب النقيب، أو 7 من ضمنهم النقيب.
ولفت الى أن طرح هذه المبادرة يهدف للحفاظ على تماسك صفوف المعلمين وتوحيدهم.

التعليق