إسرائيل تحذر رعاياها من السفر لتركيا بسبب "تهديدات وشيكة"

تم نشره في الجمعة 8 نيسان / أبريل 2016. 09:53 مـساءً

القدس المحتلة- جددت إسرائيل الجمعة تحذير رعاياها من السفر إلى تركيا بسبب «تهديدات وشيكة» بوقوع اعتداءات، بعد ثلاثة أسابيع على مقتل ثلاثة إسرائيليين في هجوم انتحاري بإسطنبول.

وقال مكتب مكافحة الإرهاب، «بعد تقييم للوضع نكرر ونشدد على التحذير بشأن مستوى الإنذار المرتفع في تركيا».

ويأتي التحذير بعد ساعات على إعلان الخارجية التركية عن «إحراز تقدم نحو وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق» لتطبيع العلاقات مع إسرائيل غداة عقد الطرفين محادثات في لندن.

وقال بيان المكتب الإسرائيلي، «هناك تهديدات وشيكة بتنفيذ اعتداءات في البلاد ونشدد على أن التهديد ماثل في جميع المواقع السياحية في تركيا».

كما ناشد الإسرائيليين الامتناع عن زيارة تركيا وحض الموجودين فيها على المغادرة «في أقرب وقت» محددًا مستوى الإنذار بدرجة 2 أي «ملموس ومرتفع»، على غرار الإنذار السابق الصادر في 28 آذار- مارس. (ا ف ب)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مفترق طرق بين الحاضر والماضى والمستقبل (د. هاشم فلالى)

    السبت 9 نيسان / أبريل 2016.
    إن ما يحدث من توترات شديدة الوطأة بالمنطقة والعالم يثير التساؤل المحير الذى حتى الان لم يصل أيا من كان إلى حل له، رغم كل الاحتياطات والتدابير الامنية التى تتم فى الشرق والغرب بكافة تلك الوسائل والاساليب التقليدية والحديثة من اجل لوضع حد لما يحدث من التوترات التى تصل إلى الفوضى والانفلات الامنى، وما يتبع ذلك من الارهاب الذى يعم وينتشر فى العالم بدون تمييز فى ما يحدثه من تدمير وتخريب وفزع فى المجتمعات الامنة التى لا تتوقع بأن يصل إليه مثل هذا الذى يحدث من خطر وضرر واذى وما يتبعه من الخسائر البشرية والمادية والمعنوية، وان يتم بعد ذلك من القيام بما يلزم من ردع لذلك ولكنه بعد فوات الاوان، وما حدث قد حدث. إن ما هو ضرورى فى هذه المرحلة هو كيفية الوقاية مما يحدث من تلك القلاقل التى تزعج العالم بأجمعه، حيث انه لم هناك من حدود لما يحدث من التوترات الخطير التى تنجم من جراء ايا مما يحدث مثل هذه المسارات الخطيرة التى اصبحت متواجدة.