"مبادرة" النيابية تلتقي أبناء جرش

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

جرش- قال رئيس كتلة "مبادرة" النيابية النائب منير الزوايدة إن عمل الكتلة يأتي لمعالجة محاور اقتصادية وتربوية وخدمية تهتم بالطاقة المتجددة والزراعة والإيرادات والتربية والتعليم، وقضايا سياسية إصلاحية.
واضاف خلال الحوار المفتوح الذي أجرته الكتلة أمس مع المواطنين في محافظة جرش ان الكتلة "تتبع الاشتباك الإيجابي مع الحكومة والمواطنين كطريق أفضل لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق سبل العيش الكريم .
وعرضت النائب وفاء بني مصطفى لفكرة "مبادرة" النيابية مبينة انها تسعى لتحقيق اشتباك ايجابي مع الحكومة لرؤية نيابية فرضتها الحاجة للعديد من القضايا الوطنية والمساهمة في ايجاد الحلول المناسبة لها وتقديمها للحكومة لوضعها موضع التنفيذ على برامجها .
وقدم النائب الدكتور عبدالله الخوالدة نبذة عن فكرة تأسيس المبادرة والآليات التي اتبعتها لتحقيق اهدافها وتوزيع مختلف الملفات الساخنة على المستوى الوطني على اعضائها كلا ضمن اختصاصه والخروج بحلول وتوصيات قابلة للنفيذ من خلال البرامج الحكومية والموازنة العامة للدولة.
وأشار المنسق العام للكتلة النائب مصطفى حمارنة إلى أن الكتلة تخرج للمحافظات لعقد اجتماعات مع النخب والمواطنين لأنها تؤمن بالإصلاح من الداخل، مؤكدا أن الكتلة انتزعت أهم مكسب من خلال تحصيل حقوق أبناء الأردنيات.
وقال النائب يوسف القرنة إن الكتلة تسعى إلى ما يخدم الوطن وليس من أجل المنكافة، حيث أحرزت تقدما في مجالات التعليم العام والتعليم العالي، فيما قال النائب حسن عجاج عبيدات إن الكتلة حققت العديد من التقدم والتغيير في العديد من الملفات.
النائب تمام الرياطي قالت ان الكتلة استطاعت بالاشتباك الايجابي والرقابة الدستورية على الحكومة تحقيق نتائج ايجابية في العديد من الملفات لا سيما ملف حقوق المرأة.
النائب محمد كريم الزبون أكد أن الكتلة اعتمدت على الاشتباك الايجابي مع الحكومة وحاليا مع المواطنين. -(بترا)

التعليق