"الممرضين" تقر التقريرين الإداري والمالي

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • شعار نقابة الممرضين

محمد الكيالي

عمان - أقرت الهيئة العامة لنقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات التقريرين الإداري والمالي للنقابة للعام 2105، وذلك في اجتماع سنوي عقدته أمس بمجمع النقابات المهنية، برئاسة نقيب الممرضين محمد حتاملة.
وأشار التقرير المالي إلى ان صندوق النقابة حقق وفرا يزيد على 1.8 مليون دينار، بينما حقق صندوق التقاعد وفرا يصل لنحو 11.6 مليون دينار للعام ذاته.
وقال حتاملة إن "المجلس وقف وقفة مشرفة للدفاع عن المهنة وشؤونها بعد ان تكاثرت التحديات في مواجهة محاولات استغلال المهنة من افراد ومؤسسات، عدا عن تحديات توفير فرص عمل للممرضين والممرضات والقابلات القانونيات حديثي التخرج".
ولفت إلى ان المجلس عمل على تعزيز المؤسسية والمهنية في عمل النقابة، وتقديم خدماتها لتكون بأرقى مستوياتها المؤسسية في تقديم الخدمات لأعضائها بعدالة، وتحقيق الانجازات الحقيقية الملموسة في شتى المجالات، بالشراكة الفعالة مع المؤسسات المعنية بشؤون المهنة.
وبين حتاملة ان النقابة نفذت دراسات معمقة للتشريعات لتكون متوائمة، وتصدر متزامنة مع بعضها، بخاصة قانون النقابة ونظام التقاعد والضمان الاجتماعي العام الحالي.
وأشار التقرير الإداري الى ما حققته النقابة من انجازات، بينها رفع نسبة التعيين بدل المجاز من 60 % الى 80 % بموجب قرار مجلس الوزراء، ما ساهم بتيسير منح الإجازة.
وكذلك زيادة التعيينات، وتثبيت غالبية المعينين بدل مجاز وصرف العلاوة الاشرافية على مستحقيها، اضافة للعديد من الانجازات المتعلقة بالحوافز والتشريعات وتنظيم المهنة.

التعليق