وزارة الصحة تحذر من العاصفة الترابية

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2016. 02:00 مـساءً
  • شارع في عمان وسط أجواء خماسينية مغبرة في وقت سابق -(تصوير: محمد ابو غوش)

عمان- حذرت وزارة الصحة، اليوم الأحد، من الآثار الصحية السلبية على صحة المواطنين جراء العاصفة الترابية التي تهب على مناطق متفرقة من المملكة.

وقال مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي الدكتور مالك حباشنة إن هناك خطورة من الخروج في مثل هذه الأجواء وخاصة على كبار السن والأطفال، منوها إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالأمراض وخاصة التحسسية والتنفسية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه يلاحظ زيادة في أعراض الحساسية لدى مرضى الربو، كما أن بعض الأشخاص يصابون بحساسية موسمية تحدث في وقت العواصف الترابية من كل عام تؤدي إلى اضطراب التنفس، وتزايد حالات الانقباض بالقصبات الهوائية وضيق النفس ونقص الأكسجين والسعال.

وبين أنه قد يترتب على ذلك حدوث التهابات رئوية أو ما ينتج عنها من مضاعفات بسبب احتواء ذرات الغبار على البكتيريا والفيروسات والتي يزيد نشاطها خلال هذه الفترة.

وشدد حباشنة على أهمية الوقاية وأخذ الأدوية وخاصة لمرضي القلب والمسنين والأطفال فهم أكثر عرضة للإصابة، ناصحا المصابين بالربو أو أمراض الرئة بعدم البقاء في الأجواء المغبرة لفترات طويلة، والتوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي حال ظهور أعراض طارئة.

وعرض لأهم أساليب الوقاية في ظل الأجواء المغبرة إذ يفضل البقاء في المنازل خاصة لمرضى الربو والحساسية أو الأمراض الرئوية وارتداء الكمامات الواقية من الغبار عند الضرورة والانتظام على علاج الحساسية والربو حسب تعليمات الطبيب والتواصل مع الطبيب المعالج لتعديل الجرعة إذا تطلب الأمر وتجنب ارتداء العدسات اللاصقة في المناطق المعرضة للعواصف ‏الرملية‏، إذ قد تسبب العدسات اللاصقة مع حبيبات الرمل تهيجاً في العيون ومشاكل في البصر.-( بترا)

التعليق