جودة ونظيره المالطي يبحثان جهود مكافحة الإرهاب

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان- بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده، خلال لقائه وزير خارجية مالطا جورج فيلا أمس، الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمحاربة الإرهاب والتطرف وسبل التعامل مع هذا الخطر ضمن نهج شمولي، حيث أكد جوده أن الأردن كان وسيبقى على الدوام في طليعة هذه الجهود.
 وتم التأكيد خلال اللقاء على تاريخية ومتانة العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في مختلف المجالات، سواء على المستوى الثنائي أو من خلال عضوية مالطا للاتحاد الأوروبي الذي تربطه بالأردن علاقات خاصة.
واتفق الجانبان على أهمية زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، لا سيما في ظل وجود إمكانيات متاحة في هذه المجالات.
وبحث الجانبان، تطورات الوضع على الساحة السورية وأهمية مفاوضات جنيف المقرر عقدها يوم غد، حيث أعاد جوده التأكيد على الموقف الأردني الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني منذ بداية الأزمة السورية الداعي إلى أهمية التوصل الى حل سياسي.
كما تم بحث تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية والجهود المبذولة لتحريك عملية السلام، حيث اكد جوده اهمية اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة ومحددة باطار زمني تفضي بالنهاية الى تجسيد حل الدولتين.
من جانبه اشاد وزير الخارجية المالطي بالأمن والاستقرار الذي يتمتع به الاردن بفضل حكمة قيادته ووعي شعبه.
من جهة ثانية، يشارك جودة باجتماعات مجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي التي تبدأ في اسطنبول اليوم، وتبحث الاجتماعات جدول اعمال قمة منظمة التعاون الاسلامي الـ 13.-(بترا)

التعليق