هل تؤيد نقل الدوائر الحكومية الخدمية إلى مكان واحد خارج عمان كحل للأزمة المرورية الخانقة في العاصمة؟

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »kreschan@gmx.at (sami)

    الخميس 16 حزيران / يونيو 2016.
    على الاقل وفروا لنا حافلات سريعة منتظمة ونظيفة قبل الحديث عن اي شيء آخر
  • »ليس حلا (رجاء)

    الجمعة 6 أيار / مايو 2016.
    وكيف حنروح .والي معهوش سيارة وبده اربع خمس مشاوير والتكسي بطلع بخمس ليرات .شو يعني .بدنا حل افضل.
  • »الحوسبة أفضل حل (عبدالرحمن خليل)

    الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016.
    نقل المباني الحكومية هو نقل للخدمات وانتقال الزحام من مكان لأخر ولا فائدة منها
  • »الحل هو الحكومة الالكترونية (MOHANNAD)

    الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016.
    ياجماعة ليش لساتنا مصرين على موضوع الطوابير والمواعيد بكل بساطة ارفع الموضوع عن طريق الخدمات الالكترونية والسداد عن طريق اقرب صراف الي في حال وجود رسوم وتابع معاملتك والمراجعة بتكون للستلام او حتى عن طريق البريد وخلصت حلت مابدها كل هالقد ..... ومثل ما كل الدول طبقت هالنظام فليش نتخوف منه يعني لا مؤاخذة في السعودية اتفه معاملة بتنرفع اونلاين في البداية العالم كان متخوفين هلا صارت سهله والكل بيعرف يعملها وعيب اذا بتشوف وجهو للموظف الحكومي اصلا .
  • »معان العاصمة السياسية (صقر سلامة)

    الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016.
    اؤيد نقل المؤسسات والدوائر الحكومية الى معان مع ابقاء عمان عاصمة اقتصادية وذلك لان معان تملك المساحة اللازمة لانشاء مدينة حكومية مع المرافق ولان عمان اصبحت مكتظة جدا
  • »الحل الأنسب (هيثم عبيدات)

    الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016.
    هذا هو الحل الوحيد
  • »أؤيد بشدة (أبو سند)

    الأحد 24 نيسان / أبريل 2016.
    يجب نقل الدوائر الحكومية خارج عمان لتجنب الازمة المرورية.
  • »لا أؤيد (محمد)

    الأحد 24 نيسان / أبريل 2016.
    لا أعرف إن كان هذا سيقلل من أزمة السير أم أنه سيزيدها ولكن برأيي أن هذا من المؤكد أنه سيزيد من استهلاك الوقود وإضاعة الوقت عدا عن الكلفة المادية لبناء الدوائر الجديدة. هنالك حلول أخرى اقترحها الأخوة هنا بالإضافة إلى حلول أخرى مجربة في دول أخرى، مثل: (1) الاعتماد على الخدمات الإلكترونية أو البريدية، بحيث يذهب المواطن إلى مكتب البريد القريب منه أو يدخل إلى الإنترنت. (2) توزيع مكاتب الخدمات الحكومية وتغيير ساعات عملها، كوضع بعضها في المولات وجعلها تعمل مساءً (3) تغيير بعض الإجراءات التي تحتاج تعقيد، مثل المخالصة الضريبية للموظفين التي يتوجب على كل موظف فعلها بدلا من أن تفعلها الشركة عن كل موظفيها
  • »نعم اؤيد وبشدة (خالد المحارب)

    الأحد 24 نيسان / أبريل 2016.
    يجب نقل الدوائر الحكومية خارج عمان لتجنب الازمة المرورية
  • »اخ يا بلد (من دبي الى عمان)

    السبت 23 نيسان / أبريل 2016.
    ببساطة المشكلة ادارية
    1-التوزيع الزماني: اليوم 24 ساعه و مصممين نشتغل بس 8 ساعات و شفت واحد
    2- التوزيع المكاني :مصممين على كلمة مجمع بدال ما نعمل مراكز خدمية على مستوى المملكة و الادارة اللامزكزية بدل المركزية و توحيد القوانين
    3-التشغيل العكسي بدل من وصول المواطن الى الخدمة المفترض وصول الخدمة للمواطن تسليم الاوراق عن طريق شركات الشحن او البريد الرسمي
    4- تفعيل الاعمال الالكترونية و تشغيل بطاقة هوية موحدة كما في الامارات برقم موحد لكل الدوائر الحكومية
    5- توحيد التشريعات و تقليص الاجراءات الى الحد الادنى
    6- تفعيل خدمة المستعجل كما في دبي
    7- خدمات ال VIP كما في دبي
  • »نعم (ليث)

    السبت 23 نيسان / أبريل 2016.
    نعم أؤيد
  • »i miss amman walah (Anas Manoun from USA)

    الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016.
    the traffic problem in Amman unfortunately is very hard to fix even i think it's impossible because the city is old and there's noway to extend the sizes unless after many many years and good plans , i wish inshalla we could do some smart fast solution but that will need money (( big amount))
    Also the cars number is increasing without any future planning so that needs to be addressed too if we're talking about the traffic solutions .
    thanks
  • »من الحلول (سارة)

    الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016.
    نعم أويد
  • »نقل لادوائر الجكوميه لحل مشكلة المرور (اردنى غيور)

    الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016.
    100% قرار صائب ويجب اتخاذه من قبل هذا الوقت ويجب توزيع الدوائر وليس نقلها وهناك متسع من الاراضى فى شرق العاصمه واراضى سهله وليست زراعيه مثل منطقة الموقر اراضى الكتيفه ’الحنيفيه.
    وكل هذا يساعد على حل مشاكل المرور وخلق حاله من الاتزان فى التوزيع الديموغرافى وخلف فرص عمل وانتعاش .
  • »اكثر من حل (هادي)

    الخميس 21 نيسان / أبريل 2016.
    1- كل المعاملات بالبريد و الانترنت
    2- نقط خدمات علية الكفاءة ب اماكن منتشرة
    3- ازالة الدوائر الحكومية الى خارج عمان (مجمع الحكومة) كما مجمع الملك حسين للاعمال
  • »نقل الدوائر الحكومية الى مكان واحد (رنده)

    الخميس 21 نيسان / أبريل 2016.
    نعم اؤيد
  • »ليست هذه المشكلة (Muhammad)

    الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016.
    هذا الأمر لن يخفف من الإزدحام إلا بشكل طفيف لا يكاد يذكر، مشكلة عمان المرورية هي إنتشار إستخدام السيارات الخاصة بشكل كبير، الأب في سيارة ، الأم في سيارة ، الأخ في سيارة ، والاخت في سيارة، هناك مئات الحلول لهذه المشكلة، ولكن المهم تنفيذها وهو الجزء الأصعب
  • »تساهيل في أبوظبي هي الحل (خالد المفلح)

    الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016.
    لا، فهذا سيزيد الازمة في مكان واحد مثل مصر. المثال الانسب هو أبوظبي حيث استحدثو داءرة جديدة للخدمات الجكومية اسمها "تساهيل" موجودة في كل مول ومركز تجارجي كبير تضم ممثلين عن عدة وزارات كالخارجية للتصاديق، العمل، وغيرها من الوزات الخدمية
  • »لا (سلام)

    الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016.
    مكانها الان هو الصحيح وفي متناول الجميع
  • »لا (سلام)

    الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016.
    مكانها الان هو الصحيح وفي متناول الجميع
  • »لا طبعاً (محمد الحمود)

    الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016.
    لا. حل غير مناسب أبداً وغير عملي.
  • »اكيد (محمد)

    الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016.
    نعم بكل تاكيد و هذا اجراء واجب اتخاذه منذ زمن بعيد
  • »سبب الازمة (ابو قتيبة)

    الاثنين 18 نيسان / أبريل 2016.
    سبب الازمة عدم وجود ثقافة المواصلات العامة مثل الدول المتحضرة لو يتم توفير قطار سريع لن ترى الازدحام
  • »الحل بالتكنولوجيا (عثمان حسين)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    اعتقد أن الازمة ليس سببها الموظفين في الدوائر الحكومية فقط وانما ايضا المراجعين لتلك الدوائر. اقترح استخدام الخدمات الالكترونية التي بالتاكيد ستخفف من حاجة المراجعين للذهاب لهذه الدوائر و بالتالي تخفيف أزمة السير بل و توفير الوقود.
  • »بكل تأكيد (محمد معابرة)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    أمنية أتمنى أن تتحقق بس إبعدوا عن طريق المطار أيضاً لأن عمان تتمدد بذلك الاتجاه
  • »مجمع للدوائر الحكومية في العاصمة (بسام عبد الفتاح الشروف)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    نظرا لأتساع رقعة المدينة وزيادة عدد السكان وما تشهده العاصمة من أختناقات مرورية في السيارات والمركبات العمومية والخصوصية
    فان الوضع بات في حاجة ملحة لأيجاد موقع ليكون مجمع للدوائر الحكومية في شمال العاصمة أو في شرقها بحيث تكون على مساحة من الرض تكون قابلة لأستيعاب النمو الطبيعي في العمال ولعدد السكان وعلى ان تكون هنالك شوارع كبيرة وذات سعة تكون ذات صفة تنظيمية " خاص " بحيث لا تحول الى تجاري أو حرفي أو صناعات
    وكذلك الحال ينطبق على الوزارات والسفارات ويمكن ان يكون البناء للوزارات بشكل عامودي يوفر مساحات شاسعة من الأرض
  • »التجربه التونسيه (د. محمود سنجق)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    تقسيم موظفين الدوله قسمان......الاول يداوم الساعه 8 صباحا والاخر يبدا دوامه الساعه التاسعه صباحا ...بدل الخروج في نفس الوقت والتزاحم وعمل الحوادث
  • »الازمه الخانقه صباحا (عادل جروان)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    نعم وبكل تاكيد حتى تتم معالجة الازمه المروريه الصباحيه
  • »مجمع الدوائر الحكومية ( تم ) (مغترب)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    هذا المجمع يجب توفر فيه اغلب الدوائر الحكومية الداخلية الخارجية الجوازات الاحوال المدنية مكتب للصحة للاوقاف الامانة بنوك
  • »بكل تأكيد (ابو محمد العمري)

    الأحد 17 نيسان / أبريل 2016.
    نعم وبكل تأكيد بشرط تأمين مواصلات عامة من والى التجمع يمكن الاعتماد عليه.
1 2 3