"التأمين الإسلامية" تحتفل بعيدها العشرين وتكرم موظفيها

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من حفل شركة التأمين الاسلامية بعيدها العشرين - (من المصدر)

عمان- أقامت شركة التأمين الإسلامية حفل استقبال بمناسبة مرور عشرين عاماً على مباشرة الشركة العمل التأميني التعاوني التكافلي في الأردن والذي صادف الحادي عشر من شهر نيسان (ابريل) الحالي، وذلك في مطعم جبري المركزي وبحضور ومشاركة واسعة من مختلف الشخصيات الرسمية وممثلي الهيئات الرسمية والاجتماعية وكبار متعاملي الشركة وكان في استقبالهم رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والمدير العام والإدارة التنفيذية في الشركة.
وقال رئيس مجلس الإدارة لشركة التأمين الإسلامية الأستاذ موسى شحادة "إن الاحتفال بمناسبة مرور عشرين عاماً على تأسيس شركة التأمين الإسلامية هو تأكيد لنجاح فكرة التأمين الإسلامي وسلامة منهجه، فقد شكل تأسيس الشركة العام 1996 نواة أول عمل تأميني إسلامي متميز في الأردن، استطاع بنجاح وخلال العشرين عاماً أن يضع تجربة الأردن في التأمين الإسلامي على خريطة التأمين التكافلي التعاوني محلياً وعربياً وعالمياً مكوناً قاعدة قوية من المتعاملين معه ولتدل تجربته في التأمين التكافلي الإسلامي على دوره الرئيسي الذي لا يمكن إغفاله في النهوض بالسوق التأميني ودعم الاقتصاد الوطني".
وأشاد شحادة بجهود مجالس الإدارة التي تعاقبت خلال هذه الفترة من عمر الشركة وبجهود المدير العام الأستاذ أحمد صباغ والإدارة التنفيذية وأعضاء هيئة الرقابة الشرعية والعاملين في الشركة الذين كان لجهودهم جميعاً الأثر الكبير والفعال في ترسيخ جذور التأمين الإسلامي التكافلي في الأردن.
من جانبه، عبَّر الأستاذ أحمد صباغ مدير عام شركة التأمين الإسلامية عن فخره وسعادته بما تم إنجازه خلال مسيرة الشركة من خلال تطبيق مفهوم التأمين التعاوني في سوق التأمين الأردني ملبيةً احتياجات المواطنين الراغبين في التأمين التعاوني التكافلي المقر شرعاً وقد توَّجت مسيرتها بالحصول على العديد من الجوائز المرموقة كجائزة أفضل شركة تأمين إسلامي تكافلي في الأردن وعلى مستوى الوطن العربي.

التعليق