دراسة: تنامي ارتفاع نسبة الإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان - اظهرت نتائج الدراسة التحليلية لقاعدة البيانات المتعلقة بالآثار الجانبية للأدوية المسجلة في الأردن "ارتفاع" معدل الإبلاغ سنويا عن ادوية تسببت بآثار جانبية إلى 42 % العام 2014 مقابل 6ر8 % العام 2010.
وكشفت الدراسة التي نفذتها المؤسسة العامة للغذاء والدواء بالتعاون مع خبراء من القطاع الأكاديمي والصحي والخدمات الطبية الملكية، وستعلن نتائجها رسميا اليوم، أن عدد التقارير التي تم استلامها خلال الأعوام الخمسة (الفترة الزمنية التي غطتها الدراسة من 2010-2014) وصلت الى 428 تقريرا، مبينة ان عدد المجموعات الدوائية التي تسببت بالآثار الجانبية للأدوية "هي 17 مجموعة دوائية".
وأوضحت ان مجموعات الأدوية التي ورد فيها تقارير للآثار الجانبية "هي أدوية علاج السرطانات بنسبة 6ر37 % من المجموع الكلي للتقارير، تلتها أدوية المناعة 1ر14 %، ومن ثم المضادات الحيوية 3ر10 % فيما كانت ادوية الاكتئاب أقل المجموعات الدوائية التي تم الابلاغ عنها".
وأشارت الدراسة الى ان الأجهزة العضوية في جسم الانسان والتي كانت الأكثر تأثرا بالآثار الجانبية للأدوية هي الجهاز اللحافي (الجلد) بنسبة 2ر19 %، ثم الجهاز الهضمي 5ر16 %، تلاهما الجهاز العصبي 5ر11 %.
وتهدف الدراسة الى تلخيص تجربة الأردن في مجال اليقظة الدوائية ورصد الآثار الجانبية للأدوية فترة الدراسة لتعزيز وبناء قاعدة بيانات توضح نسبة حدوث الآثار الجانبية، وبما يسهم في رفع مستوى الوعي بمأمونية الدواء وزيادة الاستخدام الرشيد والآمن له، وتحفيز مقدمي الرعاية الصحية وتوعيتهم بأهمية الابلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية كجزء من التزامهم المهني والاخلاقي.
ويتضمن حفل اطلاق نتائج الدراسة توزيع استبانة قياس للتعرف على مدى معرفة الأطباء بآلية الابلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية، والتحديات التي تواجههم في عملية الإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية المسجلة في الاردن، ووضع خطط توجيهية لتحسين مستوى ونوعية الخدمة المقدمة لزيادة الوعي والتشجيع على الإبلاغ اسوة بدول العالم المتقدم. -(بترا - أمل التميمي)

التعليق