8 أطفال أردنيون يبتكرون تطبيقات للهواتف الذكية

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • جانب من تكريم الاطفال المبرمجين - ( من المصدر )

إبراهيم المبيضين

عمان– ببراءتهم وما يملكون من خيالات واسعة، عرض 8 أطفال أردنيون مساء أول من أمس 8 تطبيقات للهواتف الذكية من أفكارهم وبرمجتهم أمام لجنة تحكيم، في حدث فريد من نوعه لشريحة الأطفال في المملكة والعالم العربي.
وحازت أفكار التطبيقات التي ابتكرها الأطفال – الذين تراوحت أعمارهم بين 9 إلى 16 سنة – على تقدير الحضور ولجنة التحكيم التي اعتبرت هذه التطبيقات كاملة ومشاريع لأعمال يمكن تسويقها عبر المتاجر الإلكترونية في صناعة تعد اليوم الأكثر طلبا ونموا مع توسع قاعدة مستخدمي الانتنرت حول العالم لتضم اكثر من 3.2 مليون مستخدم.
جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمتها أكاديمية " HelloWorldKid " - المتخصّصة في تعليم البرمجة للأطفال - في مقرّ مبادرة "Big" التابعة لشركة "ورانج الاردن" في مجمع الملك حسين للاعمال، تحت رعاية وبحضور مؤسس مجموعة طلال ابو غزالة الدكتور طلال ابو غزالة، والأكاديمية الدكتورة هيفاء النجّار، ورئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية (إنتاج) الدكتور بشار حوامدة، ومديرة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي في "أوارنج الأردن" رنا دبابنة.
وتمكّن الأطفال من إنجاز هذه التطبيقات بعد إنهائهم 5 مراحل تأسيسية من برنامج "HelloWorldKid" الذي مر على انطلاقته قرابة العام ونصف العام؛ حيث تنوعت المشاريع التي قدموها وعرضوها امام لجنة تحكيم متخصصة بين تطبيقات تعليمية، ترفيهية، وتطبيقات قواعد بيانات، وتطبيقات العاب إلكترونية.
ونظّم على هامش الحفل جلسة حوارية حملت عنوان: "أهمية تعليم المزيد من الأطفال على علوم البرمجة" أكدت على اهمية البدء والتأسيس للبرمجة في النظام الدراسي الاساسي، لان هذه الصناعة اصبحت تشكل أساس العالم الرقمي والاقتصاد المعرفي.
وأكد أبو غزالة اهمية تعليم البرمجة للصغار لأن مستقبل التعليم والاقتصاد أضحى اليوم مرتبطا بالتكنولوجيا، وسيعتمد على ادواته خلال السنوات المقبل، داعيا إلى اصلاح وتطوير التعليم التقليدي والعمل بخط مواز على تطوير التعليم التقني.
وأعلن خلال الحفل عن إطلاقه لجائزة للمبرمجين الصغار لمن يبتكر محرك بحث بنظام فلترة، سيجري العمل عليها بالتعاون مع اكاديمية " HelloWorldKid".
وأكدت الدكتورة هيفاء النجار أهمية دعم الأطفال وفتح الابواب امامهم، لا سيما في المجالات التقنية لأن لديهم القدرة الكبيرة على الإبداع والخيال والتصميم، التي يمكن أن يجدوا فيها أنفسهم ويطبقوا ما يدور في خيالهم.
وأكد الدكتور بشار حوامدة أنه يجب العمل بشكل جاد على توسيع قاعدة المبرمجين الصغار وتطوير مناهجنا في هذا المجال، والتركيز على تعميق وتوسيع مفهوم الملكية الفكرية لتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات.
ومن جانبه، اكد المدير التنفيذي لشركة " eLERNMENT " اشرف نيروخ ان الاطفال يجب أن يتعلموا ايضا قواعد تاسيس الاعمال وكيفية تسويق العمل، إلى جانب العمل على الجزء التقني في التطبيقات والعالم الرقمي.
وجرى في ختام الفعالية تكريم الأطفال وهم: دينا الحصري ( 9 سنوات) وابتكرت تطبيقا لتعليم رسم الوحوش الكرتونية، ليث العيسوي (9 سنوات) وابتكر تطبيق للعبة سباق سيارات، يوسف المصري (9 سنوات) وابتكر تطبيق للعبة رياضة الهوكي، يامن غزال (10 سنوات) وابتكر تطبيقا مرشدا لكيفيات تعامل الاطفال مع اخوانهم الصغار، عبدالله أبو سنينة (10 سنوات)، وابتكر تطبيقا لتعليم أحرف الانجليزية، صبا الحصري (12 سنة) وابتكرت لعبة الكترونية حملت اسم "Sabaway"، محمّد شملاوي (12 سنة)، وعمل تطبيقا لرصد وتخزين العلامات المدرسية، دانا الطاهر ( 13 سنة) وابتكرت تطبيقا مرشدا لتنفيذ المهام اليومية للصغار.
وأعربت المؤسسة والمديرة التنفيذية لأكاديمية "HelloWorldKid" حنان خضر عن سعادتها بهذا الحدث الذي يشارك فيه اطفال يعرضون تطبيقاتهم أمام لجنة متخصصة ولأول مرة في الأردن والعالم العربي.
وقالت إن صناعة البرمجة هي صناعة المستقبل ويجب علينا في الاردن والعالم العربي، بتعاون المؤسسات المعنية المشاركة، التأسيس لهذه الصناعة، وخصوصا في قطاع التعليم الأساسي. 
وأكدت أهمية تدخل الأفراد والمؤسسات والحكومات والدولة لتحويل سلوك الاطفال المنخرط في عالم الإدمان على الألعاب والإلكترونيات الى الانتاج، والتحفيز للخروج بأفكار جديدة، والاختراع والاكتشاف بدلا من هدر طاقاتهم في الاستخدام.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق