"الاتصالات" و"تجارة عمان" و"إنتاج" توقع مذكرة لإنشاء "دارة الريادة"

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • جانب من توقيع مذكرة التفاهم أمس - (من المصدر)

عمان - الغد - وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغرفة تجارة عمان وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (إنتاج) مذكرة تفاهم لإنشاء "دارة الريادة" تُعنى بدعم وتحفيز وتشجيع  الرياديين في الاردن.
وبموجب مذكرة التفاهم التي وقعها كل من وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة ورئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد، ورئيس هيئة المديرين في جمعية "انتاج" الدكتور بشار حوامدة ، سيتم تأسيس منطقة ريادية تحت مسمى "دارة الريادة" تهدف الى دعم المشاريع الريادية وصولا الى ان يصبح الاردن منطقة ريادية على مستوى المنطقة.
وبحسب الاتفاقية فان "دارة الريادة" ستكون نواة لمشاريع ريادية، وذلك من خلال دعم رياديي الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتوفير بيئة متكاملة للرياديين وفتح المجال أمامهم ودعمهم لبناء وتطوير ملكياتهم الفكرية.
وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة قالت خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم الذي اقيم في مقر "دارة الريادة" ان تأسيس منطقة ريادية ( دارة الريادة ) مختصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سيمكننا من تقديم خدمات وبرامج تخدم الشركات الناشئة لتتحول الى شركات فعالة تسهم في النمو الاقتصادي وتوفر فرص عمل لأبناء الوطن مما يساهم ايجابيا بتقليل نسب البطالة واعطاء فرص للعقول المبتكرة للإبداع والتميز.
واوضحت الوزيرة شويكة ان  الهدف من انشاء "دارة الريادة" جاء لتمكين و تزويد رياديي الاعمال في المملكة بالأدوات والاحتياجات اللازمة لتحفيز الابداع.
وبينت شويكة ان الدور الرئيس لوزارة الاتصالات فيما يتعلق بالريادة هو المساهمة في صياغة القوانين والتشريعات التي  تُعنى بتشجيع الريادة والمساعدة في ربط إدارة "دارة الريادة" بالجهات الحكومية المختصة لتسهيل عملها والمساعدة ايضا في وصل "دارة الريادة" بجهات دولية حكومية وغير حكومية لغايات توفير الدعم وفتح الأفق أمام الرياديين.
من جانبه اكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد ان غرفة تجارة عمان ستوفر مساحات مؤهلة للاستخدام من قبل "دارة الريادة" وكذلك ربطها مع الجهات المختلفة من خلال العلاقات التجارية للغرفة مع غرف التجارة الدولية.
واضاف مراد اننا سنساعد في استقطاب الدعم وتزويد "دارة الريادة" بالمعلومات التي تلزمها والمتعلقة بالشركات المسجلة لدى الغرفة والمساهمة في وضع السياسات والخطط  لكيفية قيام الدارة بعملها.
واكد مراد: اننا في غرفة تجارة عمان سنساهم ايضا في إعداد المعايير المبدئية لقبول الطلبات للاستفادة من خدمات دارة الريادة التي تم اطلاقها لدعم الشباب الاردني المبدع والمتميز .
من جانبه تعّهد رئيس هيئة المديرين في جمعية "انتاج" الدكتور بشار حوامدة،  بجعل "دارة الريادة" السباقة والرائدة  في المنطقة العربية كمركز للإبداع وإِحْداث ملكيات فكرية واعدة.
وقال الدكتور حوامدة: " حان الوقت لبناء بيئة حيادية ومستدامة توفر دعما حقيقياً للرواد في المملكة، وتزويد رياديي الاعمال بكافة الادوات اللازمة لتحفيز الابداع".
واضاف: ان "دارة الريادة" ستقوم على جذب الاستثمارات المحلية والعربية والدولية للقطاع بالمملكة، جنبا الى جنب مع توفير فرص افضل لتزويد منتجات الرياديين الاردنيين بالمحافظات وتشجيع الريادة النسوية.

التعليق