تبرئة شرطي إماراتي بث صورا عن جواز سفر ميسي

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016. 05:31 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016. 05:35 مـساءً

دبي- برأت محكمة الاستئناف في دبي اليوم الثلاثاء الشرطي الإماراتي الذي حكم مطلع شباط (فبراير) بالسجن شهرا بعد أن بث صورا عن جواز سفر الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني لكرة القدم عبر شبكات التواصل الإجتماعي على ما ذكرت الصحافة الإماراتية.

وحكمت محكمة البداية على الشرطي الذي عرف بأحرف إسمه الأولى (ج.ج) بعد ادانته بتهمة "إنتهاك الحياة الخاصة" لميسي و "استغلال نظام الإتصالات".

ونقلت صحيفة "ذي ناسيونال" الصادرة بالإنجليزية ان محامي الشرطي قدم استئنافا للحكم الأولي، مؤكدا أن موكله لم يتسبب بأي اساءة إلى النجم الأرجنتيني واخذ الصور بالتوافق مع وكيل اعماله.

وأقر الشرطي الإماراتي البالغ 26 عاما والعامل في مطار دبي الدولي بفعلته معترفا أنه ما كان ينبغي عليه أن يبث عبر هاتفه الذكي المعلومات المتعلقة بجواز سفر ميسي على شبكات التواصل الاجتماعي.

ووقع الحادث في 27 كانون الأول (ديسمبر) في مطار دبي الدولي، وكان اللاعب الأرجنتيني الدولي أتى لتسلم جائزة في إطار مكافآت "غلوب سوكر اواردز".

وأراد الشرطي بداية التقاط صورة سيلفي مع ميسي إلا أن هذا الأخير كان تعبا بعد رحلة طويلة، فاخذ جواز سفره والتقط صورا عنه وبثها عبر خدمة "سنابتشات".

وكان الشرطي يواجه إحتمال الحكم عليه بالسجن ستة أشهر وهو أكد أنه لم يكن ينوي انتهاك خصوصية نجم برشلونة. - (أ ف ب)

التعليق