النسور: نطمح إلى زيادة الاستثمارات الفرنسية في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016. 07:04 مـساءً
  • النسور والرئيس الفرنسي يرعيان منتدى الاعمال الاردني الفرنسي- (بترا)

عمان- أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، حرص الاردن المطلق على تعزيز العلاقات الاردنية الفرنسية، الى مستويات اعلى بما يلبي رغبة وطموح البلدين الصديقين في مختلف المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية.

جاء ذلك لدى مشاركته مع الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند، اليوم الثلاثاء، في افتتاح اعمال منتدى رجال الاعمال الاردني الفرنسي الذي اقيم في غرفة تجارة عمان بمشاركة رجال اعمال من البلدين.

وقال: "نلتقي اليوم بنخبة من رجال المال والاعمال الفرنسيين، في خطوة تعكس مدى اهتمام المستثمرين الفرنسيين في الاردن، ومدى ثقتهم بالمناخ والبيئة الاستثمارية الاردنية حاضنة جاذبة ومحفزة للاستثمار في ظل نعمة الامن والامان والاستقرار التي ينعم بها الاردن، بفضل جهود القيادة الهاشمية، ما انعكس على جودة مناخ وبيئة الاستثمار في المملكة، وتوفير كل الضمانات اللازمة للمستثمرين في مختلف القطاعات.

واضاف النسور، نأمل من المنتدى فتح المزيد من افاق التبادل والتفاعل الايجابي والتشاور ونقل المعرفة وانشاء شراكة حقيقية تخدم المنظور الاستراتيجي البعيد لبلدينا وقيادتهما.

وأعرب عن تقدير الاردن لزيارة الرئيس الفرنسي على رأس وفد اقتصادي، مشيرا الى ان هذه الزيارة تدل على رؤية فرنسا الثاقبة والرغبة الاكيدة في تعزيز عرى التعاون والتبادل بين البلدين، والبناء على التجارب السابقة الناجحة، خصوصا أن القطاع الخاص شريك اساسي في التنمية الاقتصادية، وله دور اساسي في توثيق علاقات التعاون بين الدول.

وبين دور غرفة تجارة عمان التي تعد اقدم واكبر غرفة في المملكة تأسست عام 1923 في ادى دور مهم في تعزيز التجارة في المملكة.

وقال: رئيس الوزراء يمثل منتدى الاعمال فرصة جديدة لبلدينا للتركيز على الاهداف الاقتصادية المشتركة، والبناء على نجاحات سابقة تعكس التعاون الثنائي الممتد والمثمر في المجال الاستثماري، موضحا ان فرنسا تقع في المرتبة الاولى بين الاستثمارات غير العربية في الاردن برأسمال بلغ 5ر1 مليار يورو، شمل العديد من القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل الاتصالات والبترول والمياه والطاقة والبنية التحتية.

وبين النسور ان عدد الشركات الفرنسية في الاردن وصل إلى 30 شركة، فيما يطمح الاردن الى زيادة الاستثمارات الفرنسية في المملكة، في ضوء اخر مستجدات الجهود المبذولة لتعزيز البيئة الاستثمارية وصدور قانون الاستثمار الذي عزز البيئة على المستويين المؤسسي والتشريعي.

وتابع النسور نطمح الى زيادة التبادل التجاري بين البلدين وان تزيد مستوردات فرنسا من السلع والخدمات الاردنية المصنعة، وفق اعلى معايير الجودة، داعيا القطاع الخاص الفرنسي للاستفادة من الفرص المتاحة في السوق الاردنية، وفي الاسواق المجاورة ايضا، في ظل ما يتيحه الاردن من فرص للشركات.

وأعرب النسور عن تقدير الاردن للدور الفرنسي بالانخراط في اقامة عدد من المشروعات الاستراتيجية في المملكة، معربا عن الامل في الاستمرار في اقامة المشروعات الاقتصادية بين الجانبين لاستدامة التنمية في الاردن وبما يعود بالنفع على مجالات الحياة كافة.

واكد أن الاردن يواجه حاليا تزايدا في الطلب على المياه والطاقة والنقل بسبب توافد اللاجئين من دول الجوار، ما يشكل ضغطا غير مسبوق على كل الصعد، مثمنا جهود وكالة الانماء الفرنسية بدعمها الذي تقدمه للاردن في تطوير البنية التحتية في قطاعات مهمة مثل المياه والنقل.

واوضح النسور ان الاردن نفذ بالعديد من الاجراءات في المجالات التشريعية والتنظيمية والمؤسسية التي من شأنها إحكام المنظومة الاستثمارية في المملكة للوصول الى مناخ وبيئة استثمارية منافسة وقادرة على جذب الاستثمارات الاجنبية وتحفيز الاستثمارات المحلية.(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الطموح لا يكفي (عمر)

    الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016.
    الطموح والكلام والاجتماعات لا تجذب الاستثمار !!!