بني هاني: حملات إزالة الأبنية المخالفة مستمرة وخطة قبيل رمضان لحل مشكلة البسطات

بلدية إربد تزيل 60 بناء مخالفا و210 اعتداء على الشوارع الرئيسة

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • مبنى بلدية إربد الكبرى.-(أرشيفية)

احمد التميمي

إربد – أزالت بلدية اربد الكبرى منذ بداية العام الحالي 60  بناء مخالفا و210 اعتداء في شوارع رئيسة، ومناطق مختلفة تابعة لها، وفق رئيسها المهندس حسين بني هاني.
وتضمنت تلك الاعتداءات، وفق بني هاني، قضايا الارتدادات أو البناء المخالف بسعة الشارع، مشيرا الى ان البلدية وقبل اتخاذ اي اجراء تقوم بإنذار الشخص اكثر من مرة، وفي حال لم يتم الاستجابة تتم إزالة الاعتداء بالقوة.
وأكد بني هاني لـ"الغد" أن قوة امنية رافقت موظفي البلدية من اجل تسهيل مهمتها، حيث تم هدم جميع الأبنية المخالفة المعتدية على سعة الشارع، مؤكدا ان الحملات على الابنية المخالفة مستمرة لحين إزالتها بالكامل، مؤكدا أن قسم المتابعة والتفتيش في البلدية يقوم بإزالة مبان مخالفة للأنظمة والقوانين بعد أن يتم إنذار ملاكها.
ودعا بني هاني المواطنين بعدم التردد بالتقدم بشكوى ضد كل من يتعدى على الحقوق التنظيمية، وذلك منذ بداية العمل حتى يتسنى لقسم التفتيش متابعة مهامه بالسرعة الممكنة، قائلا "لن نتهاون مع أي مخالفة".
وأشار إلى أن البلدية قامت ايضا بإزالة 80 عائقا في الشوارع الرئيسة والمتمثلة باللوحات العشوائية المنتشرة في إربد، والتي من شأنها اعاقة حركة المشاة وحجب الرؤية عن السائقين، مؤكدا أن تلك اللوحات تم تركيبها بطريق مخالفة وغير حاصلة على ترخيص من البلدية.
ولفت بني هاني ان البلدية تحفظت على 100 " ثلاجة" تعمد أصحاب محال تجارية عرضها في حرم الرصيف، وخصوصا في شارع فلسطين ومجمع الشيخ خليل، ما تسبب باعاقة حركة المرور، إضافة إلى إزالتها 30 مظلة، كان أصحابها معندين على حرم الشارع.
وأكد أن الأبنية المخالفة غير حاصلة على ترخيص من قبل البلدية، لافتا الى ان العديد من الشكاوى وردت للبلدية من قبل السكان المجاورين يشكون من الاعتداءات على حرم الشارع، مما دفع البلدية الى اتخاذ الإجراء المناسب.
وقال بني هاني إن ظاهرة المخالفات المرتكبة سواء من قبل المنازل او العمارات الاسكانية من شأنها تشوية منظر مدينة إربد، مشيرا إلى أن المادة (38) من قانون تنظيم المدن والقرى والأبنية التي تنص على أنه "يجب إزالة وهدم هذه المخالفات أو ترخيصها إن امكن".
وتمثلت المخالفات التي تم إزالتها وفق رئيس البلدية، في بناء قرميد في الارتدادات، واستغلال كراجات بشكل مخالف، وإنشاء أبنية في الارتدادات الجانبية إضافة لزيادات في الأبنية ضمن طوابق السطح.
وأشار إلى أن عمليات متابعة الأبنية المخالفة تتم من خلال الجولات التفقدية لكوادر "البلدية" وشكاوى المواطنين، بيد أن المتابعة الأكثر تتم في حال وجود شكاوى شخصية من المجاورين، أو تهديد سلامة المواطنين، أما فيما يتعلق بالأمور الاعتيادية فهي تتم من خلال الترتيب التسلسلي للزيارات التفتيشية.
وأكد بني هاني أن البلدية ستزيل جميع العوائق في الشوراع الرئيسة وخصوصا في وسط مدينة اربد، واعتداء التجار على الأرصفة، مؤكدا ان البلدية لن تسمح بإغلاق الأرصفة التي خصصت لمسير المواطنين وستزيل جميع المخالفات والاعتداءات التي تلحق الضرر والأذى بالمواطنين وتؤثر على الحركة المرورية والسلامة العامة.
وفيما يتعلق بالبسطات، أكد بني هاني ان الحملات مستمرة بالتعاون مع الجهات الأمنية، مشيرا الى ان هناك خطة ستنفذ قبل شهر رمضان لإزالة جميع البسطات من وسط المدينة بعد ان قامت البلدية بتخصيص اماكن لهم.
وأكد ان قضية البسطات ما زالت تؤرق البلدية بالرغم من جميع الاجراءات التي اتخذت، اضافة الى تعرض موظفي الأسواق اثناء قيامهم بواجبهم الرسمي للاعتداء بالضرب، ما يتطلب تكاتف الجهود من اجل القضاء على هذه الظاهرة التي باتت تؤرق المواطنين.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق