انطلاق مهرجان الشارقة القرائي للطفل

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

الشارقة-الغد- افتتح الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تقام فعالياته بمركز إكسبو الشارقة لغاية 30 من أبريل الجاري تحت شعار " تألق بها" بمشاركة (130) دار نشر، من (15) دولة، وتتضمن (1518) فعالية ثقافية، وتعليمية، وفنية، وترفيهية.
وخلال حفل الافتتاح كرم ولي العهد الفائزين بجوائز معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، وفاز بالمركز الأول والجائزة البالغة قيمتها 8000 دولار أمريكي حسان زهر الدين من لبنان، وذهبت جائزة المركز الثاني وقيمتها 6000 دولار إلى ألكسندرا سترنين من الولايات المتحدة الأمريكية، فيما نالت جائزة المركز الثالث وقيمتها 4000 دولار سونيا دانوسكي من ألمانيا، وفازت كل من فلانتينا بياكانسا من إيطاليا، وجيسو سسيسينروس من إسبانيا، وفرشته نجفي من إيران بالجوائز التشجيعية التي بلغت قيمة كل منها 1000 دولار.
وتقام الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل تحت شعار "تألق بها"، أي بالقراءة، تزامناً مع تخصيص دولة الإمارات لـ2016 عاماً للقراءة، ويتضمن المهرجان (1518) فعالية موزعة على عدة برامج، من بينها برنامج الطفل الذي سيتضمن (1245) فعالية، والبرنامج الثقافي والفكري الذي سيشهد (74) فعالية، وبرنامج الطهي الذي يحتوي على (61) فعالية، و(27) فعالية للورش التدريبية، إضافة إلى (45) فعالية ضمن معرض الفضاء، و(35) فعالية ضمن معرض رسوم كتب الطفل.
ويشارك في هذه الفعاليات نخبة من المؤلفين والمتخصصين التربويين العرب والأجانب، ومن بينهم  الكاتب المغربي الشهير العربي بن جلون، والممثلة والإعلامية المعروفة نجوى إبراهيم، والممثل البحريني من أصل إماراتي محمد ياسين، الذي اشتهر بدور بابا ياسين، والفنانة الكويتية القديرة هدى حسين، والأكاديمي والإعلامي القطري الدكتور ربيعة بن صباح الكواري.
ومن الشخصيات العربية الأخرى المشاركة في الفعاليات، الممثل والكاتب المسرحي السعودي إبراهيم حامد الحارثي، عضو ورشة العمل المسرحي بالطائف، والكاتبة الأردنية سناء الحطاب، والقاصة والكاتبة السورية نبيلة أحمد علي، والكاتب والرسام العراقي علي المندلاوي، والكثير غيرهم.
ومن الولايات المتحدة، يشارك في المهرجان الروائي توم ماكنيل، والمؤلفة لورا ماكنيل، ومؤلف ورسام كتب الأطفال مايكل ريكس، ومن المملكة المتحدة المؤلفة ميريام موس، والكاتب جون والتر، ومن أستراليا الكاتبة والمؤلفة كرستي بيرن، ورسامة الكارتون نيجار نزار من باكستان، والمؤلف راسيل مولينا من الفلبين، وغيرهم.
ومن الأجنحة المميزة التي يتضمنها المهرجان، جناح "قناة ماجد"، الذي سيقدم جلسات قرائية للأطفال وقصصاً مُصوَّرة، وعروض أفلام كرتون (ماجد)، إلى جانب أنشطة تعليمية للأطفال واكتشاف المواهب، كما سيتم عرض المسرحية الشيقة "أليس في بلاد الأقزام"، والمسرحية الموسيقية المليئة بالمرح والتسلية "عالم آنا.. قصة المرآة السحرية"، إضافة إلى العروض الممتعة والشيقة التي سيقدمها "سام سام" رجل الفقاعات.
وسينظم المهرجان على مدار أيامه الأحد عشر برنامجاً ثقافياً متنوعاً، يشمل العديد من الندوات الفكرية والمحاضرات الثقافية والتربوية التي يقدمها نخبة من الأدباء والمثقفين من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى ما يحفل به البرنامج من قراءات قصصية، ونقاشات، وورش عمل حول أدب ومسرح وسينما الطفل، إضافة إلى موضوعات مرتبطة بتربية الطفل وتنمية مواهبه وقدراته المعرفية.
وسيكون للأطفال المبدعين، في المجالات العلمية والأدبية حضور بارز من خلال فعالية "مقهى المبدع الصغير"، الذي يهدف إلى إبراز إبداعات الأطفال، وجعل المميزين منهم قدوة لنظرائهم الأخرين، وسيتم استضافة نخبة من الأطفال الإماراتيين، الذين يشاركهم تألقهم أطفال من عدد من الدول العربية الشقيقة والدول الأجنبية، ومنهم يارا الشيخ، وعبد الله علي الأحبابي، وتانيشك أبراهام وغيرهم من المبدعين الصغار.
ولمحبي الطعام الصحي والأطباق الشهية، سيقدم المهرجان في "برنامج الطهي"، عدداً من مشاهير الطهاة وخبراء التغذية، ومن بينهم الطاهية إنتصار إبراهيم المطوع من الكويت، استشاري التصنيع الغذائي، ورشا حمدان من الأردن، ومن ألمانيا الطاهية كريستينا، صاحبة كتاب "بمبلبي للطهي العائلي" الفائز بجائزة غورماند العالمية لكتاب الطهي في 2014، ومن الهند سارانش غوليا، ومانجو مالهي، ومن كندا الطاهية جينيفر لو، مؤلفة اثنين من أفضل كتب الأطفال مبيعاً وهما "مطبخ الأطفال" و"المطبخ اليومي للأطفال".
وفي محطة التواصل الاجتماعي التي باتت علامة مميزة للمهرجان، سيشارك مجموعة من المشاهير العرب والأجانب على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لمناقشة قضايا تتعلّق بالكتاب والطفل وتأثيرات التطور الرقمي والتواصل الاجتماعي على ذلك.

التعليق